دافع ليوناردو بونوتشي، قائد نادي يوفنتوس، عن زميله البرتغالي كريستيانو رونالدو، وذلك بعد فشل نجم ريال مدريد السابق في تنفيذ ضربة جزاء، بمباراة "السيدة العجوز" وميلان، الجمعة.

وأهدر كريستيانو رونالدو ركلة جزاء ليتعادل يوفنتوس بدون أهداف مع 10 لاعبين من ميلان، الجمعة، لكن عملاق مدينة تورينو نجح في بلوغ نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم بعد استئناف الموسم عقب توقف 3 أشهر بسبب جائحة كورونا.

وصعد يوفنتوس للنهائي المقرر، الأربعاء المقبل، بقاعدة الأهداف خارج الأرض بعد تعادله 1-1 في مباراة ذهاب قبل النهائي، التي أقيمت في 13 فبراير الماضي.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن ليوناردو بونوتشي قوله حول ضربة الجزاء التي أهدرها رونالدو: "حتى اللاعبون العظماء يضيعون مثل هذه الركلات".

وأضاف: "رونالدو مهم لنا كثيرا فهو يزيد من الضغط على دفاعات الفريق الخصم، ولكنه لم يكن محظوظا في تنفيذ ركلة الجزاء بخلاف حارس مرمى ميلان جانلويجي دوناروما".

وتابع قائلا: "لازلنا ننظر لرونالدو كلاعب عظيم في فريق رائع"، مشيرا إلى أن جلّ اهتمام يوفنتوس منصبّ الآن على مباراة الأربعاء القادم، حيث سيواجه الفريق الفائز من مباراة نابولي وإنتر ميلانو، اللذين سيلتقيان السبت.

وكان يوفنتوس قد حصل على ركلة جزاء في المباراة بالدقيقة 16 بعد أن قرر حكم الفيديو المساعد وجود لمسة يد في المنطقة، لكن رونالدو أهدرها بعد أن اصطدمت بالقائم.

وبعدها مباشرة طرد أنتي ريبيتش مهاجم ميلان بسبب مخالفة عنيفة ضد دانيلو ليلعب الفريق الزائر بعشرة لاعبين لأكثر من 70 دقيقة.

لكن ميلان تماسك رغم أنه لم ينجح في خطف أي هدف كان سيصعد به إلى النهائي.