* الرحلات بين البحرين وأمريكا لم تنقطع من خلال "الترانزيت"

* لم نجد من الضروري إجلاء أي أمريكي من البحرين

* 17 ألف أمريكي يقيمون في البحرين

* الأمريكيون بالبحرين يعملون في التجارة والطب والتعليم والفنون والمجال العسكري والدبلوماسي

* الأمريكيون يعيشون ويعملون في البحرين منذ أكثر من قرن

* السفارة الأمريكية تتبع بعناية الإجراءات الحكيمة للحكومة البحرينية

* نعمل على تحقيق التباعد الاجتماعي بالعمل من المنزل

* واشنطن قامت بإجلاء 100 ألف أمريكي ومقيم حول العالم أرادوا العودة لديارهم

وليد صبري

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى مملكة البحرين جاستين سيبيريل أن "الأمريكيين في البحرين لم يعودوا إلى بلادهم خلال أزمة فيروس كورونا (كوفيد 19)، نتيجة الإجراءات الاحترازية والاحتياطية التي تتخذها الحكومة البحرينية، بتعاون كبير من شعب البحرين"، مشدداً على أننا "نحن الأمريكيين القاطنين هنا ممتنون للغاية لهذه الاستجابة".

وأشار السفير الأمريكي في تصريحات لـ "الوطن" إلى أن "الرحلات الجوية بين البحرين وأمريكا لم تنقطع من خلال نقاط "الترانزيت""، موضحاً أننا "لم نجد أنه من الضروري إجلاء أي أمريكي من البحرين".

وذكر أنه "في جميع أنحاء العالم، قامت وزارة الخارجية الأمريكية، بالتنسيق مع حكومات الدول المضيفة، بترتيب رحلات إجلاء لحوالي 100 ألف مواطن أمريكي ومقيم ممن أرادوا العودة إلى ديارهم بسبب فيروس كورونا (كوفيد 19)، لكنهم لم يتمكنوا من ذلك بسبب التعطيلات في السفر الجوي".

وأوضح أنه "مع ذلك، لم تنقطع الرحلات من البحرين عبر نقاط الترانزيت، وبالتالي لم نجد أنه من الضروري إجلاء أي أمريكي من البحرين، ولقد اختار العديد من الأمريكيين، إن لم يكن معظمهم هنا في البحرين، عدم المغادرة بسبب الإجراءات الاحترازية والاحتياطية التي تتخذها الحكومة البحرينية بتعاون كبير من الشعب البحريني، ونحن الأمريكيون القاطنون هنا ممتنون للغاية لهذه الاستجابة للإجراءات ضد (كوفيد 19)".

وقال السفير جاستين سيبيريل إن "عدد أبناء الجالية الأمريكية المقيمون في البحرين يقدرون بنحو 17 ألف مواطن أمريكي، حيث يعيش الأمريكيون ويعملون في البحرين منذ أكثر من قرن، وتجد أمريكيين يعملون في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك مجالات التجارة والطب والتعليم والفنون بالإضافة إلى التعاون العسكري، وبالطبع الدبلوماسي ايضاً".

وفي رد على سؤال حول الإجراءات الاحترازية التي تتخذها السفارة للتعامل مع أزمة كورونا، أفاد السفير الأمريكي بأنه "كما هو الحال في المؤسسات الأخرى في البحرين والولايات المتحدة الأمريكية، نعمل على تحقيق أقصى قدر من التباعد الاجتماعي من خلال العمل من المنزل والتأكد من أن الموظفين الذين يحتاجون للتواجد في السفارة هم فقط المتواجدون فعلياً في المبنى، كما أننا أيضاً نتبع بعناية الإرشادات الحكيمة التي وضعتها الحكومة البحرينية".

وفيما يتعلق بتطبيق العمل عن بُعد لموظفين في السفارة، أوضح السفير جاستين سيبيريل أننا "حيثما أمكن، نحن نعمل عن بُعد لتقليل التعرض لفيروس كورونا (كوفيد 19)، لذلك يعمل معظم موظفي السفارة من المنزل".