* أول جامعة خاصة في البحرين تنافس جامعات عالمية عريقة

تبنت جامعة العلوم التطبيقية رؤيتها الخاصة عاقدة العزم على أن تكون جامعة عالمية متميزة في جودة التدريس، والبحث العلمي، والتميز الأكاديمي، لتتوج هذه الرؤية بالعديد من الإنجازات الكبيرة على المستوى المحلي والعربي والعالمي، كان آخرها المركز المتقدم الذي حققته في تصنيف كيو إس العالمي QS World University Rankings 2021، بحلولها في المرتبة 700-651 ضمن قائمة أفضل 1000 جامعة على مستوى العالم، من أصل 5500 جامعة شملها التقييم، وبذلك تكون أول جامعة خاصة في البحرين تحقق هذا المركز المتقدم، ما يجعلها واحدة من بين أفضل الجامعات على مستوى العالم.

وتعتبر جامعة العلوم التطبيقية أول جامعة خاصة في البحرين تدخل هذا التصنيف العالمي إلى جانب نخبة كبيرة من الجامعات العالمية العريقة، حيث يعتبر تصنيف الكيو إس QS أحد أكثر التصنيفات العالمية للجامعات تميزاً، كما أنه واحد من أهم ثلاثة تصنيفات للجامعات حول العالم، ويصدر سنوياً عن مؤسسة كواكاريلي سيموندس التي تعد إحدى أكبر ثلاث جهات تعنى بتصنيف الجامعات على مستوى العالم من حيث الأهمية والتأثير.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتبوأ بها الجامعة مراكز متقدمة في تصنيف QS، حيث ظهرت في مراكز متقدمة على مستوى الجامعات العربية بتصنيف QS الخاص بجامعات الوطن العربي على مدار العامين الماضيين، ففي تصنيف العام 2018-2019، حصدت الجامعة المركز 45 على مستوى الجامعات العربية، لتتقدم في تصنيف العام 2019-2020 إلى المركز ال 37 ، وتحصل على أربع نجوم في تصنيف QS Stars، وتصبح الجامعة الوحيدة في البحرين التي تحصل على أربعة نجوم، كما أن المسيرة الأكاديمية للجامعة حافلة بالتميز والإنجازات المتنوعة، لعل أهمها الحصول على الاعتماد المؤسسي من مجلس التعليم العالي، واستيفاء المراجعة المؤسسية من قبل هيئة جودة التعليم والتدريب، حيث يعتبر هذان الإنجازان الأهم في مسيرة الجامعة منذ تأسيسها.

وأكد رئيس مجلس الأمناء أ.د.وهيب الخاجة على أن الجامعة عازمة على تطوير المنظومة الأكاديمية فيها، وتحسين الأداء، والارتقاء بالمخرجات التي تمد القطاعات الحكومية والخاصة بالكوادر المؤهلة، كما تقدم بخالص الشكر والتقدير إلى وزير التربية والتعليم سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي، وأعضاء مجلس التعليم العالي والأمانة العامة لمجلس التعليم العالي على جهودهم الحثيثة في تطوير التعليم بالبحرين ودأبهم الدائم على دعم المنظومة التعليمية بما يحقق الرؤية لجعل البحرين مركزاً معرفياً وواحة للتعليم على مستوى المنطقة.

وفي معرض حديثه عن هذا الإنجاز الذي يعتبر إضافة مهمة لمسيرة الجامعة المتميزة أوضح رئيس الجامعة أ.د.غسان عواد، أن هذا التميز المستحق للجامعة، والذي جعلها ضمن أفضل الجامعات العالمية جاء من خلال مراحل تطوير برامج واستراتيجيات الجامعة المواكبة للمتغيرات البحثية والعلمية المتلاحقة في العالم، مشيراً إلى أن مثل هذا التصنيف من قبل المراكز العالمية المتخصصة بتصنيف الجامعات يجعل من جامعة العلوم التطبيقية جامعة تتميز بقدرة وكفاءة المنافسة مع نظيراتها العالمية.

ونوه رئيس الجامعة أن تصنيف QS العالمي يعتمد على مجموعة من المعايير لتقييم الجامعات المشاركة من الجوانب التعليمية والبحثية وتأثير الجامعة في الحيز المحلي والعالمي، من ضمنها السمعة الأكاديمية للجامعة، وسمعة الخريجين في سوق العمل، ونسبة أعضاء هيئة التدريس للطلاب، مشيراً إلى أن الجامعة حققت نتائج مبهرة في كافة المعايير التي تقيس قوة الجامعة وسمعتها الأكاديمية المتميزة، ما جعلها تحتل هذا المركز المتقدم على المستوى العالمي.

من جانبه، قال نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية وخدمة المجتمع د.محمد أحمد، أن هذا التقدير الدولي المتميز يؤكد على جودة المخرجات التعليمية للجامعة ويعكس صورة مشرقة عن التعليم بالبحرين، معرباً عن فخره بحصول الجامعة على هذا التصنيف المتقدم والتقدير الدولي المتميز في جميع أنحاء العالم، خاصة في مجال ضمان جودة التعليم.