مريم بوجيري

رصدت «الوطن» ازدحامات متواصلة على الطريق المحاذي لممشى الاستقلال بالمحافظة الجنوبية على جوانبه إلى جانب عدم تنظيم مواقف السيارات مما شكل إعاقة مرورية وازدحامات بالمنطقة، في حين اشتكى بعض المواطنين من عدم تنظيم العملية على الشارع المذكور خصوصاً لما يشكله الوضع القائم من خطورة على الجميع.

إلى ذلك، كشف ممثل الدائرة الثالثة لمجلس بلدي الجنوبية عبدالله عبداللطيف عن عقد اجتماع عاجل الأسبوع المقبل مع الجهات المعنية وذلك لتنظيم الشارع المؤدي لممشى الاستقلال بهدف الحفاظ على سلامة مرتادي الممشى والمنطقة المحيطة نظراً للانتشار الكثيف لعربات بيع الطعام «فود تراك» الفترة الأخيرة وما صاحبها من ازدحامات على الشارع المذكور ما يعرض سلامة البائعين والمرتادين للخطر.

وأكد عبداللطيف لـ»الوطن»، أنه قام بمخاطبة الجهات المختصة ببلدية المنطقة الجنوبية إلى جانب المعنيين بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة والإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية لوضع خطة لتنظيم العملية في الشارع المذكور بحيث يتم إبعاد كل عربة 8 أمتار عن حرم الطريق.

وقال: «لسنا بصدد قطع رزق أحد أو التسبب في حرمانه من الوقوف إنما الاجتماع سيكون لوضع خطة مشتركة وهي تعد مسألة تنظيمية فقط للحفاظ على الأمن والسلامة في المنطقة خصوصاً لما شهدته مؤخراً من فوضى وتكدس السيارات على جانبي الشارع مما يشكل خطراً على سلامة المارّة».

وأضاف أن الشارع في الوقت الحالي يفتقد لتدابير التباعد الاجتماعي بكل أسف، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الخطورة على المرتادين والزوار، إلى جانب خطر الحوادث المرورية وحوادث المشاة نظراً لما يقوم به بعض مقدمي الطلبات من عبور للشارع أحياناً يكون دون انتباه.

وتابع عبد اللطيف: «نريد تفادي أي خطر على الأرواح والممتلكات كما نريد تفادي الحوادث نتفادى الحوادث بحيث يتم وضع مسافات بين كل عربة وتحديد المساحة المخصصة لها ولزوارها خصوصاً أن الأغلب منهم يستخدم أنابيب الغاز مما يشكل خطورة بالغة»، مؤكداً أنه إلى جانب العملية التنظيمية التي سيتم ترتيبها ضمن الاجتماع المذكور، سيطرح اقتراحاً لطلب إنارة للشارع بهدف تنظيم العملية بشكل أفضل.