وليد عبدالله

أعلن الاتحاد البحريني لكرة القدم عبر صفحته الرسمية بـ«الانستغرام» عن اللقاء الودي الذي سيجمع بين المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ونظيره الماليزي 2 أكتوبر المقبل، والذي سيكون ضمن تحضيرات الأحمر الكروي لخوض ما تبقى من مباريات تصفيات المرحلة الثانية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد اعتمد المواعيد الجديدة لمباريات هذه المرحلة، بعد تأجيله إقامتها بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، حيث سيخوض منتخبنا مباراته أمام منتخب كمبوديا 8 أكتوبر، فيما سيخوض مباراته أمام المنتخب الإيراني 12 نوفمبر على أن يختتم مباريات هذه المرحلة بمواجهة أمام منتخب هونغ كونغ 17 نوفمبر.

ومن المتوقع أن تعود تدريبات المنتخب الوطني في 22 سبتمبر المقبل، أي بعد انتهاء ما تبقى من منافسات الموسم الكروي الحالي 2019-2020، حيث ستستمر هذه التدريبات حتى موعد لقاء المنتخب بالمنتخب الكمبودي.

ويحتل الأحمر المركز الثاني في ترتيب فرق المجموعة الثالثة بهذه المرحلة من التصفيات برصيد 9 نقاط خلف المتصدر المنتخب العراقي الذي يمتلك في رصيده 11 نقطة. وكانت نتائج آخر مواجهتين خاضهما المنتخب، تعادله السلبي مع منتخب هونغ كونغ، وهي النتيجة ذاتها التي تكررت في لقائه أمام المنتخب العراقي.