روما، 19 يونيو/حزيران (إفي): يستأنف الدوري الإيطالي لكرة القدم مبارياته مطلع الأسبوع المقبل بعد نحو ثلاثة أشهر ونصف تقريبا من توقفه بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بأربع مواجهات: مباراة تورينو مع بارما، وتعقبها مباراة فيرونا مع كاليارى السبت، فيما تقام مباراتا أتالانتا مع ساسولو، وإنتر ميلان مع سامبدوريا الأحد.

وسيعود الدوري الإيطالي (سيري آ) إلى الأضواء، بعد إسدال الستار على كأس إيطاليا الأربعاء الماضي بفوز نابولي باللقب على حساب يوفنتوس بركلات الترجيح.

وقررت رابطة دوري الدرجة الأولى الإيطالي استكمال مباريات الجولة الـ 26 يومي السبت والأحد القادمين، بعد تعليق المسابقة في 9 مارس/آذار الماضي، نظرا لأنها كانت ستقام على ملاعب بمناطق مرتفعة المخاطر بسبب تفشي الوباء وقتئذ، على أن تنطلق الجولة الـ 27 يوم الاثنين المقبل.

ويتصدر اليوفي الترتيب بفارق نقطة واحدة على لاتسيو، وبفارق 9 نقاط عن إنتر، الذي لديه مباراة مؤجلة سيخوضها الأحد على ملعب سان سيرو أمام سامبدوريا.

ويحتل أتالانتا المركز الرابع بفارق 3 نقاط ومباراة مؤجلة عن روما، الذي يحتل المركز الخامس بـ 45 نقطة. ويأتي نابولي في المركز السادس برصيد 39 نقطة، بفارق 3 نقاط عن ميلان صاحب المركز السابع.

وسيتركز الاهتمام على مباراة الإنتر، بقيادة أنطونيو كونتي، الذي يستضيف سامبدوريا بعد إقصائه السبت الماضي أمام نابولي في نصف نهائي كأس إيطاليا.

كما أن المهاجم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز، سيحظى بمتابعة خاصة انتظارا لما سيقدمه، حيث سجل هدفه الأخير يوم 26 يناير/كانون ثان الماضي، ومنذ ذلك التاريخ لم يتمكن من هز الشباك في المباريات الست الأخيرة، بالرغم من بدايته الرائعة هذا الموسم، حيث سجل 16 هدفا في 31 مباراة.

وفشل لاوتارو، الذي يسعى برشلونة الإسباني لضمه إلى صفوفه، في خلق أي خطورة يوم السبت الماضي على مرمى نابولي، ولم يشفع له توقف النشاط الكروي منذ أشهر.

وسيواجه أتالانتا ساسولو الأحد المقبل، وهي المباراة التي ستسعى فيها كتيبة المدرب جيامبيرو جاسبريني إلى توسيع الفارق إلى ست نقاط مع روما.

وكانت الحياة قد عادت إلى الملاعب الإيطالية الأسبوع الماضي من خلال مباريات نصف نهائي الكأس، الذي توج به نابولي الأربعاء على حساب يوفنتوس بركلات الترجيح (2-4) بعد انتهاء الوقت الأصلي بدون أهداف. (إفي)