ميلانو - غازي العمري

رغم وجود الكثير من المباريات الساخنة في سباق التأهل إلى دوري أبطال أوروبا والهروب من الهبوط، سيكون الضوء مسلطا في الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، على مباراة القمة بين أتالانتا وضيفه لاتسيو في معركة لا تقبل القسمة على اثنين.

ويعيش أتالانتا فترة ممتازة حالياً بعد فوزه في المباراة المؤجلة من الأسبوع 25 على ضيفه ساسولو بنتيجة 4-1، وهو ما جعله يحافظ على مركزه الرابع المؤهل لدوري الأبطال برصيد 51 نقطة. ويدخل أتلانتا المباراة طامعاً في مواصلة نتائجه الرائعة محلياً وأوروبياً، حيث يعتبر فريق مدينة بيرغامو صاحب أقوى هجوم في الكالشيو واحد أقوى خطوط الهجوم في القارة الأوروبية بشكل عام.

من جانبه، يأمل لاتسيو في مواصلة عروضه القوية بقيادة المدرب سيموني إنزاغي. ورغم صعوبة اللقاء في بيرغامو، إلا أن فريق لاتسيو يدخل اللقاء بكامل نجومه والعين على صدارة الدوري الغائب عن خزائن الفريق منذ مطلع الألفية الثانية.

ويعول لاتسيو بشكل كبير على هداف الدوري تشيرو إيموبيلي صاحب الـ 27 هدفاً لقيادة خط الهجوم، إلى جائب لويس البيرتو وملينكوفتش سافيتش في خط الوسط. ويحتل لاتسيو المركز الثاني برصيد 62 نقطة خلف يوفنتوس المتصدر.

وفي باقي المباريات، يستضيف إنتر فريق ساسولو بمعنويات عالية، بعد نجاح النيراتزوري في الفوز 2-1 على سمبدوريا في المباراة المؤجلة. ومن المتوقع ان يواصل كونتي الاعتماد على نفس التركيبة الهجومية المكونة من الثلاثي ايركسين خلف رأسي الحربة لوكاكو ولاوتارو مارتينيز.

أما بطل كأس إيطاليا نابولي فيحل ضيفاً على فيرونا صاحب العروض القوية. ويطمح فريق غاتوزو في تأمين مركزه السادس حالياً، بانتظار أي تعثر للمنافسين على أمل الحصول على بطاقة مؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

كما تشهد الجولة عدة لقاءات أخرى أبرزها سبال في مواجهة كالييري، وجنوى في مواجهة بارما. كما يستضيف تورينو ضيفه اودينيزي، وتختتم الجولة بلقاء ملعب الأولمبيكو بين روما وسمبدوريا.