يبدو أن فيروس كورونا يعاند محاولات مكافحته في بعض البلدان، خصوصا في الولايات المتحدة، حيث تشهد البلاد قفزات "هائلة" في أعداد الإصابات بالفيروس لليوم الثالث على التوالي.

فقد أظهر إحصاء لرويترز تسجيل 45242 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، أمس الجمعة، وذلك في أكبر زيادة يومية منذ ظهور وباء كوفيد-19، مما يرفع إجمالي عدد المصابين بالفيروس في البلاد إلى أكثر من 2.48 مليون شخص.

ويمكن القول إنه في غضون 3 أيام فقط، سجلت الولايات المتحدة أكثر من 120 ألف إصابة بفيروس كورونا، بعد أن سجلت الخميس حوالي 40 ألف إصابة والأربعاء نحو 36 ألف إصابة.

وتأتي الزيادة القياسية في عدد الإصابات بـفيروس كورونا الجديد بالتزامن مع تراجع عدد من الولايات عن تخفيف قيود العزل.

وفرضت ولاية فلوريدا إجراءات جديدة بعدما سجلت قرابة 9 آلاف إصابة جديدة في أكبر حصيلة يومية في الولاية، كما منع حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوسوم، المقاطعات من إعادة فتح اقتصاداتها لمواجهة زيادة في عدد المصابين بالمستشفيات.

وشهدت ولاية تكساس واحدة من أكبر الزيادات اليومية في عدد المصابين مسجلة نحو 6 آلاف إصابة يوم الخميس، كما سجلت الولاية أيضا عددا قياسيا لعدد المصابين بالمستشفيات خلال آخر أسبوعين.

وأودى الفيروس، منذ ظهوره في الولايات المتحدة، بحياة نحو 125 ألف أميركي، وهو أكبر عدد للوفيات بالفيروس في العالم.

وكان كبير الخبراء الحكوميين في خلية الأزمة في البيت الأبيض، أنتوني فاوتشي، قد حذر من أن الولايات المتحدة تواجه "مشكلة خطيرة" مع ازدياد الإصابات بكوفيد-19 في بعض الولايات، فيما أعلن نائب الرئيس الأميركي عن زيادة بالحالات في 16 ولاية.

وتواجه الولايات المتحدة "مشكلة خطيرة" مع ازدياد حالات الإصابات بفيروس كورونا في ولايات جنوبية وغربية، حسبما أعلن كبير الخبراء الحكوميين أنتوني فاوتشي الجمعة.

وقال فاوتشي: "نواجه مشكلة خطيرة في مناطق معينة، لافتا إلى أنه فيما بعض المناطق أفضل حالا بكثير من مناطق أخرى، فإن البلاد برمتها مترابطة ولا تزال تواجه مخاطر. وأضاف "نحن جميعا نواجه تلك (المشكلة) والطريقة الوحيدة لوضع حد لها هي بالعمل سويا".