وقع كل من معهد البحرين للتنمية السياسية وجامعة العلوم التطبيقية اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى تبادل المعلومات والخبرات والدراسات والأبحاث بين الطرفين بما يخدم المصلحة العامة، إضافة لتنفيذ باقة متنوعة من الدورات التدريبية والورش المتخصصة والمحاضرات والندوات في مختلف المجالات المشتركة، خاصة وأن جامعة العلوم التطبيقية تعتبر الجامعة الوحيدة في مملكة البحرين التي تطرح تخصص البكالوريوس في العلوم السياسية، ما يشكل فرصة لتعزيز التعاون بين الطرفين وتبادل الخبرات المشتركة.

ومثّل المعهد في توقيع الاتفاقية المدير التنفيذي إيمان فيصل جناحي، ومن جانب الجامعة الأستاذ الدكتور غسان عواد رئيس الجامعة، حيث أكد الطرفان على أهمية التعاون البحثي بين الجامعة والمعهد من خلال البرامج الأكاديمية المشتركة والعمل على مضاعفة مخرجاتها من الدراسات والبحوث، مؤكدين على أهمية العمل البحثي في إثراء المعرفة السياسية والدستورية والقانونية لدى مختلف فئات المجتمع.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في إطار رؤية الجامعة وأهدافها التي ترمي إلى دعم النمو الاقتصادي والاجتماعي في مملكة البحرين، حيث تنصب أهدافها على إعداد خريجين يجمعون بين الجوانب النظرية والمهارات العملية في حقول المعرفة بما يتماشى مع التطورات المتنوعة في الجوانب الأكاديمية والميدانية عبر توفير تجربة تعليمية متميزة توفر لهم قدرًا من المعرفة التي تساعدهم على الانطلاق في بيئات العمل القائمة على التنافس.

كما تأتي انطلاقاً من اختصاصات معهد البحرين للتنمية السياسية المتعلقة بنشر ثقافة الديمقراطية، ودعم وترسيخ مفهوم المبادئ الديمقراطية السليمة، وتوفير برامج التدريب والدراسات والبحوث المتعلقة بالمجال الدستوري والقانوني لفئات الشعب المختلفة إلى جانب دوره في وضع البرامج المتعلقة بالدراسات الخاصة بحقوق الإنسان ودعم البحوث العلمية في مجال النظم السياسية والقانون الدستوري.

وبهذه المناسبة، أشادت إيمان جناحي بتخصص العلوم السياسية الذي تدرسه الجامعة، والمستوى العلمي لخريجي الجامعة في هذا التخصص، مؤكدةً على ضرورة التعاون الأكاديمي بين المعهد والجامعة، في مجال البحوث والدراسات السياسية والقانونية، ومشيدةً بما تبديه الجامعة من ترحيب وتعاون مستمر لإتاحة الفرصة لتعزيز تواصل المعهد مع فئة شباب الجامعات وتنمية مهاراتهم وثقافتهم السياسية وتهيأتهم للمشاركة بإيجابية في العملية السياسية دعماً للمسيرة الديمقراطية في المملكة.

من جهته عبر رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور غسان عواد عن سعادته بالتعاون مع معهد البحرين للتنمية السياسية، منوهاً بأن هذه الاتفاقية تفتح آفاقاً رحبة لتطوير مهارات طلبة برنامج العلوم السياسية، من خلال العمل المشترك بين المعهد والجامعة لإشراك الطلبة في البرامج والمشاريع التي ينفذها المعهد ليستفيد منها الطلبة وتسهم في تعزيز قدراتهم العلمية والبحثية والعملية في مجال تخصصهم.

وأكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور غسان عواد على أهمية التواصل بين كافة المؤسسات العلمية والبحثية بالمملكة بما يحقق الفائدة للمجتمع البحريني ويخدم عجلة التنمية في البلاد، كما أثنى على ما يطرحه معهد البحرين للتنمية السياسية من برامج تدريبية وتوعوية لتنمية الوعي السياسي ونشر ثقافة ومبادئ الديمقراطية السليمة في المجتمع البحريني، وما يقدّمه من دعم متواصل في مجال إعداد البحوث والدراسات السياسية والقانونية والدستورية.