حسن الستري

أكد مدير عام بلدية المحرق إبراهيم الجودر إصابة خمسة موظفين من البلدية بفيروس كورونا المستجد، مشيراً في هذا الصدد إلى إمكانية إغلاق البلدية خلال الأيام القادمة.

وقال الجودر لـ"الوطن": هناك 5 حالات إصابة بفيروس كورونا كوفيد 19، وعليه تم الطلب من جميع الموطفين الذين يعملون في المكاتب خلال هذه الفترة الخضوع للفحص، وكل منهم تم منحه إجازة للحجر.

وتابع: إغلاق مباني البلدية بات خياراً مطروحاً بقوة خلال هذه الفترة للحفاظ على سلامة الموظفين والمراجعين، ولكننا لن نستعجل في إصداره، فنحن نراقب النتائج، وننتظر توصيات الجهات المختصة، وعلى ضوئها سيقرر الإغلاق من عدمه، ولا أعتقد أن العمل سيتعطل إذا تم الإغلاق، خصوصاً بعد فتح المجال لإجراء أكثر من 90% من المعاملات إلكترونياً.

من جانبه، قال نائب رئيس مجلس بلدي المحرق حسن الدوي: المجلس البلدي يتقاسم مع البلدية المبنى، لذلك طلب من الأعضاء ومساعديهم وجميع موظفي المجلس إجراء الفحوصات، ولم تظهر لغاية الآن إصابة مؤكدة بينهم، ولكن ستتوقف أعمال المجلس كإجراء احترازي خلال الأيام القادمة.