حقق الفريق الرياضي للمركز البحريني للحراك الدولي، المركزين الثالث والسادس في سباق بوكاري الدولي الافتراضي الذي أقامه مجلس دبي الرياضي، إذ حقق المتسابق نصار المريسي المركز الثالث في سباق 10 كيلومترات للكراسي المتحركة في زمن 31:04 بفارق بسيط مع المركزين الأول والثاني، بينما حققت المتسابقة زهرة الجبوري المركز السادس في سباق 10 كيلومترات فئة الكراسي المتحركة 56:19 بفارق أقل من دقيقة مع المركز الثالث.

وقال رئيس مجلس إدارة المركز عادل المطوع، إنه تم إعداد الفريق الرياضي في المركز بهدف المشاركة في البطولات المحلية والعالمية، ويشكل هذا الإنجاز أهمية كبيرة لتحفيز اللاعبين من ذوي الإعاقة لمزيد من الإصرار لتحقيق البطولات باسم مملكة البحرين.

وأشار إلى أن السباق الافتراضي، فكرة من خارج الصندوق وإبداعية استطاعت أن تشرك أعداداً كبيرة من المتسابقين من كل أنحاء العالم وكانت المنافسة كبيرة بينهم.

ولفت إلى أن جائحة فيروس كورونا أثرت على مستوى كثير من اللاعبين حول العالم بسبب الإجراءات الاحترازية ووجود مثل هذه البطولات الافتراضية من شأنها أن تعيد الحياة الرياضية إلى الساحة والاستمرار في تأهيل المتسابقين بشكل مستمر وفقاً للإجراءات الوقائية.

وأوضح، أن السباق الافتراضي كان يعتمد على تطبيق في الهاتف ورصد السباق بشكل كامل لاحتساب المسافة ووقت الوصول إلى خط النهاية والمحددة بحسب كل سباق وفئة.

وقال إن السباق استمر لمدة 24 ساعة حيث يمكن للمشاركين اختيار الفترة المناسبة لهم للتنافس خلال هذا التوقيت، كما يمكنهم الاختيار بين فئات السباق، ويتضمن السباق المنافسة في فئات الذكور والإناث لمسافة 5 كيلومترات، والذكور والإناث لمسافة 10 كيلومترات، وأصحاب الهمم لمسافة 5 كيلومترات، وتم تخصيص جوائز قيمة للفائزين.