أيمن شكل

كشف مدير عام أمانة العاصمة محمد السهلي أن المخالفات التي رصدتها وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، من خلال نظام الرصد المتحرك في النصف الأول من العام الجاري، قد بلغ 1536 مخالفة، بنسبة زيادة 183% عن النظام السابق، كانت أعلى نسبة في المحرق بإجمالي مخالفة، ثم العاصمة بـ 381 مخالفة تلتها الشمالية بـ 330 مخالفة وأخيراً الجنوبية بـ 221 مخالفة.

من جانبها قالت الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة شوقية حميدان خلال الملتقى المرئي الأول الذي نظمته لجنة العلاقات العامة والإعلام بمجلس أمانة العاصمة تحت عنوان "الخدمات البلدية بالعاصمة في ظل جائحة فيروس كورونا.. واقع وتحديات"، إن عدد طلبات تراخيص البناء الصادرة خلال النصف الأول من العام الجاري قد بلغ 131 طلباً، وقد انخفض عدد الطلبات خلال شهر أبريل الماضي إذ تم تسجيل 12 طلباً فقط.

وأكد م. السهلي أن من أبرز نتائج استخدام النظام المتحرك هو رصد المخالفات بجميع أنواعها لجميع أقسام البلديات والأمانة، بما فيها الرقابة والتفتيش، وخدمات النظافة، وقسم الخدمات البلدية، مشيرا إلى تدشين مركز للخدمات الإلكترونية، والتنسيق مع إدارة نظم المعلومات بشؤون البلديات لتحويل جميع خدمات التقديم إلكتروني، وتدشين مبادرة "نخدمك بدارك" التي تهدف لتسهيل الخدمات لفئة المسنين وذوي الهمم وتوصيل الخدمة إلى مقرات سكنهم لإنجاز المعاملات الخاصة بهم.

كما أوضح أنه تم تعيين حوالي 20 حارساً عند بوابات الدخول والخروج في السوق المركزي، بهدف التحكم في عدد الداخلين للسوق والخارجين منه، والتأكد من الالتزام بلبس الكمامات من قبل مرتادي السوق، واستخدام أجهزة فحص الحرارة للعمالة.

الندوة شارك فيها النواب عادل العسومي وعمار البناي وفاضل السواد، والمهندس صالح طرادة رئيس مجلس أمانة العاصمة وأحمد الخباز رئيس مركز السنابس الثقافي، حيث وصف العسومي دور أمانة العاصمة بالإيجابي في توفير الخدمات بالرغم من الآثار المترتبة على انتشار فيروس كورونا كوفيد 19.