نظمت جمعية الإنترنت العالمية في البحرين فعالية افتراضية بعنوان "يوم البحرين للإنترنت 2020" عبر المنصة الافتراضية زووم، تحت رعاية وزير المواصلات والاتصالات م.كمال أحمد، بالتعاون ما بين جمعية الإنترنت العالمية، وجمعية البحرين لشركات التقنية والمعلومات -BTECH- ووركسمارت لإدارة الفعاليات، حيث تم تسليط الضوء على "نمو الإنترنت" تماشياً مع أهداف جمعية الإنترنت العالمية لتأكيد من أن خط الإنترنت سيكون مفتوحاً ومتصلاً عالمياً وآمناً وموثوقاً به.

وقال وزير المواصلات والاتصالات م.كمال أحمد: "نحن فخورون بمكانة المملكة المتقدمة في مختلف مجالات صناعة المعلومات والاتصالات وخاصة الإنترنت والاتصال، وبوجه خاص في ظل التحديات العالمية مثل تلك التي نعيشها الآن، حيث تم ترسيخ أهمية الاتصال والمنتجات الرقمية والخدمات الإلكترونية ذات الصلة للعالم"، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها جمعية الإنترنت "فرع البحرين لتعزيز صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات البحرينية على الإنترنت" التي أصبحت مكوناً رئيساً للثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها الأساسية مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والمزيد.

وتم أثناء الفعالية تبادل خبرات المتحدثين الدوليين من جميع أنحاء العالم، وكان منهم نائب الرئيس الأول لنمو الإنترن تجين كوفين، ومستشار سياسات أول خوان بييرانو، وفاسيليس كريسوس، عضو مجلس الإدارة / المسؤول، Sarantaporo.gr Community شبكة، وغيرها.

كما جمعت الفعالية أعضاء مجتمع الإنترنت والمتحمسين لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من البحرين وجميع أنحاء العالم التي تواصلت مع بعضها واكتشفت المزيد حول الموضوعات الرئيسية مثل بناء شبكات المجتمع، وتعزيز البنية التحتية والمجتمعات التقنية، وقياس الإنترنت.

من جانبه، قال رئيس جمعية الإنترنت العالمية بالبحرين أحمد الحجيري: "سلطت هذه الفعالية الضوء على أهداف الجمعية المتمثلة في زيادة وتعزيز وتطوير الإنترنت كبنية تحتية كتقنية عالمية ومورد لإثراء حياة الناس وقوة نافعة في المجتمع. لذا فإننا تشرفنا بدعوة المختصين والمهتمين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للانضمام إلى هذه الفعالية الافتراضية والاستفادة من علم الخبراء الذين قمنا بدعوتهم لتلك الفعالية الهامة، ولقد كنا على يقين من أن هذه الفعالية ستحقق قيمة عالية لجميع المشاركين بها".