حسن الستري

أصدر رئيس المجلس الأعلى للبيئة سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة قراراً بشأن إدارة وسائط التبريد ووحدات التبريد ووحدات التكييف.

ويهدف القرار إلى تنظيم عملية إدارة وسائط التبريد ووحدات التبريد ووحدات التكييف، بما في ذلك تسجيل وحدات التبريد ووحدات التكييف، ومنع إطلاق وسائط التبريد في الغلاف الجوي، وإدارة حاويات وسائط التبريد، وتدريب الفنيين وترخيصهم، وترخيص المنشآت ومشغلي وحدات التبريد ووحدات التكييف العاملين في قطاعي تبريد وتكييف الهواء.

وطبقاً للقرار، يحظر شراء وسائط التبريد إلا من قبل المنشآت أو مشغلي وحدات التبريد ووحدات التكييف أو الفنيين المرخصين وفق الترخيص البيئي لوسائط التبريد، وتلتزم كل من المنشآت ومشغلي وحدات التبريد ووحدات التكييف بتسجيل بيانات وحدات التبريد ووحدات التكييف المثبتة لديها أو التي يتم استبدالها بوحدات حديثة خلال فترة لا تتجاوز 12 شهراً.

ويحظر القرار استيراد أية سعات من وحدات التكييف المركزية، والتي تعمل بوسائط التبريد الهيدروكلورفلوروكربونية، ويحظر استيراد وحدات التبريد ووحدات التكييف المستعملة، ويحظر استيراد حاويات وسائط التبريد المحمولة غير القابلة لإعادة التعبئة.