بدأ الجهاز الفني للمنتخب الوطني للشباب لكرة القدم بقيادة المدرب الوطني إسماعيل كرامي بزيارات للأندية، وذلك لمتابعة لاعبي المنتخب المتواجدين منذ بداية الموسم مع فرق فئة الكبار خلال التدريبات والمباريات الودية.

وكانت تدريبات فرق فئة الكبار بالأندية قد بدأت مؤخراً بعد قرارات اللجنة التنسيقية برئاسة سمو ولي العهد التي تضمنت عودة الدوريات الرياضية ابتداء من منتصف يوليو الجاري، وكذلك قرار الاتحاد البحريني لكرة القدم استئناف ما تبقى من منافسات الموسم الرياضي الحالي 2019/ 2020 فقط فيما يخص مسابقات الكبار، حيث ستنطلق المباريات في الأسبوع الأول من شهر أغسطس المقبل.

ويحرص الجهاز الفني لأحمر الشباب على تطبيق الإجراءات الاحترازية المتبعة خلال زيارته لتدريبات الفرق، مع التزامه بتطبيق مبدأ التباعد الاجتماعي، والذي يأتي كجزء مهم في منع انتشار مرض فيروس كورونا كوفيد 19.

وكان الجهاز الفني للمنتخب الشاب قد أعلن في وقت سابق عودة تدريبات المنتخب على الملاعب العشبية مع بداية يوليو، إلا أنها تأجلت وبانتظار ما ستسفر عنه القرارات القادمة التي ستتخذها اللجنة التنسقية فيما يخص منتخبات الفئات العمرية المرتبطة بمشاركات خارجية، حيث إن منتخب الشباب تنتظره مشاركة في نهائيات كأس آسيا التي ستستضيف منافساتها أوزبكستان في الفترة 14- 31 أكتوبر من هذا العام.

يذكر أن الجهاز الفني قد أعلن في وقت سابق عن قائمة التجمع الذي سينطلق خلال الفترة المقبلة، والذي يضم 36 لاعبا، وهم: أحمد مسلم، حسين هرونه، حسن عيسى «المالكية»، عبدالله سالم، هاني طه، دعيج الذوادي، سالم حسين، خالد الشروقي «الحد»، عبدالرحمن العبيدلي، عبدالله الرفاعي، محمد عبدالقيوم «الرفاع»، حسين العكري، سيد جواد حيد «الشباب»، علي خليفة، حسين عبدالكريم، سلمان عادل «مدينة عيسى»، صالح الزبيدي، مصطفى السالم، محمد فارس، محمد آدم «المحرق»، بشير خالد «البديع»، عبدالله نمر، سعود الهزاع، إبراهيم علي، عادل الرميحي، عبدالعزيز المرباطي، سيد منتظر الكامل «النجمة»، عبدالرحمن سيد محمد، عيسى عبدالله «المنامة»، خليل إبراهيم «التضامن»، مبارك محمد «قلالي»، صالح بدر «البسيتين»، سيد مهدي شرف، علي الخباز «الأهلي»، عبدالرحمن أكرم وخالد ناصر «الرفاع الشرقي».