وافق مجلس الوزراء اليوم بعد اطلاعه على المذكرة المرفوعة من اللجنة الوزارية للشئون المالية والاقتصادية والتوازن المالي بشأن استدامة الصناديق التقاعدية، والمتضمنة توصيات مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي لاجراء 10 اصلاحات منها 4 اصلاحات طارئة.

وتضمن التوصيات إصدار مرسوم بقانون بشأن صناديق ومعاشات التقاعد في القوانين والأنظمة التقاعدية والتأمينية للإصلاحات الطارئة المتمثلة في دمج صندوقي تقاعد القطاع العام المدني والقطاع الخاص، وربط الزيادة السنوية للمعاش التقاعدي بوجود فائض بالصناديق، ووقف الجمع بين المعاش التقاعدي والراتب، ومنع الجمع بين المعاشات التقاعدية من أي من الصناديق التقاعدية والتأمينية والتي من شأنها مد عمر الصناديق التقاعدية والاستمرار بالوفاء في التزاماتها تجاه 95 ألف مواطن.

كما كلف مجلس الوزراء اللجنة الوزارية للشئون المالية والاقتصادية والتوازن المالي بالتنسيق مع مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي لبحث الإصلاحات المستعجلة الاخرى وفق توصيات مجلس إدارة الهيئة الواردة في المذكرة بما يسهم في استدامة الصناديق التقاعدية والتأمينية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها ومناقشتها مع السلطة التشريعية لإصدار التشريعات اللازمة بصفة الاستعجال.

ووافق مجلس الوزراء على المذكرة المرفوعة من اللجنة الوزارية للشؤون المالية والاقتصادية والتوازن المالي بشأن التصرف في جزء من أموال حساب احتياطي الأجيال القادمة من خلال وقف تحويل إيرادات النفط المرصودة لصالح حساب احتياطي الأجيال القادمة بصفة مؤقتة حتى نهاية السنة المالية 2020، واستقطاع مبلغ وقدره 450 مليون دولار من حساب احتياطي الأجيال القادمة لمرة واحدة فقط لدعم الميزانية العامة للدولة خلال المدة المتبقية من السنة المالية 2020، والموافقة أيضا على إصدار مرسوم بقانون بشأن التصرف في جزء من أموال حساب احتياطي الأجيال القادمة.

‫ورأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الاجتماع الاعتيادي الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عقد عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي:

هنأ مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر على سلامة الفحوصات الطبية التي أجريت لسموه والتي تكللت بحمد من الله وبفضله سبحانه وتعالى بالتوفيق والنجاح سائلاً المجلس المولى عز وجل بأن يمن على سموه حفظه الله ورعاه موفور الصحة وتمام العافية وطول العمر لمواصلة مسيرة العطاء والبذل في هذا الوطن الغالي في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

بعدها أشاد مجلس الوزراء بالدور الذي يضطلع به صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في قيادة الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا وبالنجاح الذي حققته المملكة حتى الآن في مكافحة الجائحة مع الحفاظ على نمط الحياة في مجراها الطبيعي قدر الإمكان ، وفيما أثنى المجلس على روح الوعي والمسئولية التي يتحلى بها المواطنون والمقيمون فقد أهاب المجلس بالمواطنين والمقيمين بعدم التهاون بالتعليمات الوقائية والاحترازية ومن اهمها ارتداء كمامات الوجه ، وكلف الأجهزة المعنية كل في اختصاصه بالتشديد في تطبيق الإجراءات الخاصة بذلك .

استعرض مجلس الوزراء اخر تطورات ومستجدات التعامل مع فيروس كورونا (كوفيد-١٩) ، حيث أعرب مجلس الوزراء عن الاعتزاز بنجاح مملكة البحرين في التعامل مع هذه الجائحة على صعيد الاجراءات الوقائية الاستباقية او على صعيد تخفيف وطأتها على الاقتصاد الوطني وكان هدفها الأسمى صحة المواطن ومعيشته، وحيا المجلس بالتقدير والعرفان الجهود الكبيرة التي بذلها صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في قيادة الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا ، والتي نالت اعجاب العالم ومنظماته المختلفة حيث تمكنت البحرين موازاة الاجراءات الاحترازية مع استمرار الحياة بصورتها الطبيعية ، وفيما نوه المجلس بالحس الوطني المسؤول لدى المواطنين في الالتزام بالإجراءات الاحترازية ، فقد اهاب بالمواطنين بعدم التهاون بهذه الاجراءات ومن اهمها التباعد الاجتماعي وارتداء كمامات الوجه ، وكلف الأجهزة المعنية كل في اختصاصه بالتشدد في تطبيق الإجراءات الخاصة بذلك .

من جانب آخر رحب مجلس الوزراء باستمرار محافظة مملكة البحرين على مرتبتها الثانية عربيا وإقليميا ضمن نتائج تقرير الأمم المتحدة للحكومة الإلكترونية 2020 وتصنيف المملكة في فئة الدول ذات المؤشر العالي جداً في مجال التطور العام للحكومة الإلكترونية .

بعدها أدان مجلس الوزراء استهداف الميلشيات الحوثية الإرهابية للمدنيين والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة ، ونوه المجلس بنجاح قوات تحالف دعم الشرعية في اعتراضها وتدميرها وأكد على وقوف مملكة البحرين وتضامنها مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في مواجهة أي محاولة تستهدف أمنها واستقرارها .

وقد أدلى سعادة الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء عقب جلسة مجلس الوزراء التي عقدت عن بعد بتقنية الاتصال المرئي بالتصريح التالي:

نظر مجلس الوزراء في المذكرات المدرجة على جدول أعماله واتخذ بشأنها من القرارات ما يلي:

ووافق مجلس الوزراء على مشروع قرار يضع الضوابط والمعايير والقواعد التي تحدد المستفيد النهائي وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير المتعلقة بتحسين الامتثال الضريبي الدولي ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ويسري القرار على كافة الأشخاص المسجلين الخاضعين لقانون السجل التجاري.

وامتثالاً لتكليف صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لوزراء الخدمات بزيارة قرى المنطقة الغربية فقد أطلع المجلس على نتائج زيارة سعادة وزير شئون الكهرباء والماء إلى تلك القرى واحتياجاتها وإدراج تلك الاحتياجات ضمن خطة هيئة الكهرباء والماء لتنفيذها .

ووافق مجلس الوزراء على اقتراح برغبة لتطوير مكتبة الرفاع العامة عبر ما تقوم به وزارة التربية والتعليم بتزويدها بكافة المراجع والكتب في شتى المجالات المعرفية والخدمات الإلكترونية .

ووافق مجلس الوزراء على اقتراح برغبة لتضمين منهج المواطنة مفاهيم حول دور النائب والدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب .

ووافق مجلس الوزراء على رد الحكومة على اقتراح برغبة يتعلق بإنشاء متحف للرياضيين.

وفي بند التقارير الوزارية، أخذ المجلس علماً بنتائج الاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني وذلك من خلال تقرير سعادة وزير الخارجية ، كما أطلع المجلس على نتائج مشاركة سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية في أعمال القمة الإقليمية لمنظمة العمل الدولية ، ونتائج اجتماع مجلس وزراء الشباب والرياضة من خلال تقرير سعادة وزير شئون الشباب والرياضة.