وليد عبدالله

ناشد حارس مرمى فريق نادي الحد الأول لكرة القدم الحارس الدولي عباس أحمد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، لمساعدته في الحصول على مسكن يأويه هو وعائلته، بعد أن تعرضت شقته بالكامل يوم أمس الأول للحريق، والتي تسببت له بأضرار مادية بالغة.

وكان الحارس عباس أحمد قد اكتشف فور عودته من المران اليومي مع الفريق، أن شقته قد احترقت بالكامل، حيث التهم الحريق جميع المفروشات بما فيها الملابس.

وقال عباس في تصريحه لـ«الوطن الرياضي»: «أرفع مناشدتي إلى سمو الشيخ ناصربن حمد آل خليفة، لمساعدتي بالحصول على مسكن بعد أن تعرضت الشقة التي أقطن فيها للحريق بالكامل مما تسبب بأضرار مادية كبيرة ناجمة عن هذا الحريق. ولله الحمد لم يتسبب ذلك في خسائر بشرية، حيث إنني كنت أتواجد في الحصة التدريبية مع الفريق والعائلة متواجدة خارج الشقة».

وأضاف: «كلي ثقة بسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في مساعدتي بالحصول على سكن يؤويني وعائلتي، حيث إنني أسكن وعائلتي مؤقتاً في مجلس منزل والد زوجتي»، مشيراً إلى أن لديه طلب وحدة سكنية منذ عام 2008، ولم يحصل حتى الآن على إي إشعار من وزارة الإسكان يفيد بحصوله على هذه الوحدة. ويعتبر الحارس عباس أحمد احد أبرز الحراس الذين أنجبتهم الكرة البحرينية، حيث بدأ مسيرته الكروية مع فريق النادي الأهلي، قبل أن ينتقل للعب في صفوف فريق نادي الحد، وقد مثل منتخبات الفئات العمرية، وذاد عن حماية مرمى المنتخب الوطني الأول في العديد من المناسبات منها، كأس الخليج وكأس آسيا والتصفيات الآسيومونديالية.