عقدت اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان برئاسة وزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن إبراهيم المطوع اجتماعاً عبر تقنية الاتصال المرئي، بمشاركة أعضاء اللجنة.

وجرى خلال الاجتماع استعراض توصيات ومخرجات ورشة العمل التي عقدت بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الاسكوا"، وخطة العمل المقترحة لتنفيذ هذه التوصيات والمتعلقة بتحسين المؤشرات الاحصائية للمملكة لدى منظمات الأمم المتحدة.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء اهتمام الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، بالعمل على التحديث المستمر للمؤشرات الإحصائية لمختلف القطاعات الوطنية، لما لذلك من أثر هام في تحقيق متطلبات الشفافية وتحسين موقع البحرين في التقارير الدولية المتخصصة.

وأشار إلى أن الحفاظ على التقدم الذي أنجزته البحرين في مجال التنمية المستدامة يحتاج إلى التطوير المتواصل لقاعدة معلومات والمؤشرات الاحصائية من أجل التعرف على نسب الإنجاز واستكمال منظومة العمل في مختلف القطاعات.

وأكد اهتمام المملكة بتعزيز وتوثيق التعاون مع الأمم المتحدة وبرامجها ووكالاتها المتخصصة في كل ما يحقق أهداف التنمية المستدامة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأشاد المطوع بالأجهزة الحكومية المتعاونة مع اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان وما تبديه من حرص دائم على دعم الجهود المبذولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مجدداً التأكيد على ضرورة الاهتمام برفد المنظمات الدولية بتقارير تتضمن إحصاءات ومعلومات دقيقة عن البحرين وفق المنهجيات الدولية المتعارف عليها.

وشهد الاجتماع مناقشة تحديد الأولويات الوطنية لغاية التنمية المستدامة حسب الكتاب الوارد من الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشأن متابعة توصيات فريق عمل برنامج التنمية المستدامة.

واطلعت اللجنة الوطنية للمعلومات والسكان، خلال الاجتماع، على خطة تدشين الموقع الإلكتروني الخاص بأهداف التنمية المستدامة.