أكدت شركة فيليب موريس انترناشيونال PMI، العالمية الرائدة في مجال الابتكارات الخالية من الدخان والمثبتة علمياً، أنها تطمح إلى تحويل أكثر من 40 مليون من المدخنين البالغين إلى استخدام منتجاتها الخالية من الدخان بحلول العام 2025، نصفهم من الدول غير المسجلة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "OECD".

جاء ذلك، في تقرير متكامل أصدرته الشركة، يقدم رؤية عامة ونظرة شاملة حول أداء الشركة في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة فضلاً عن التقدم الملحوظ على صعيد تحقيق رؤيتها نحو مستقبل خال من الدخان.

وتسلط نسخة العام 2019 على محاور استراتيجية الشركة والحوكمة والأداء ودورها الرائد في خلق القيمة على المديين القصير والمتوسط؛ كما يبرز التقرير ملامح التقدم الملموس التي سجلتها الشركة غي مختلف مجالاتها الأساسية: البيئة والمجتمع والحوكمة، ناهيك عن الأهداف الطموحة الجديدة التي تسعى الشركة إلى تحقيقها بحلول العام 2025.

ويسلط التقرير الضوء أيضاً على مبدأ الاستدامة بما في ذلك التأثير الصحي لمنتجات فيليب موريس انترناشيونال PMI؛ لا سيما أن هذه الجزئية لا تتم تسجيلها عبر معاير التقييم الخاصة بالبيئة والمجتمع والحوكمة.

وويوضح التقرير الدور الكبير الذي تقوم به فيليب موريس انترناشيونال PMIللحد من الأضرار المتعلقة بالتبغ وذلك من خلال استبدال المنتجات القابلة للاشتعال ببدائل منخفضة المخاطر والتي ثبتتها الأبحاث والدراسات العلمية.

ويساعد تطور الشركة من إصدار تقارير الاستدامة إلى اصدار التقارير المتكاملة المستثمرين على الربط بين مبادرات الاستدامة المرتكزة على المنتج، والتي تشكل الدعامة الأساسية لاستراتيجية البيئة والمجتمع والحوكمة فضلاً عن الأداء المالي بمرور الوقت.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة أندريه كالانتزوبولوس: "إن تحديد الغرض والهدف يعد الركيزة الأساسية التي تستند إليها الشركات في موائمة خططها الداخلية. فمنذ الإعلان عن رؤيتنا التي تعكس التزامنا تجاه توفير منتجات خالية من الدخان في العام 2016، استطعنا أن نحقق تقدماً ملموساً على صعيد القدرات التنظيمية ودمج الاستدامة في كافة جوانب أعمالنا وخطط التحول إلى منتجات منخفضة المخاطر".

نائب رئيس في فيليب موريس للخدمات الإدارية "الشرق الأوسط" المحدودة تاركان ديميرباس قال: "يقدم التقرير نظرة شاملة حول التقدم الملحوظ الذي حققته الشركة على صعيد رؤيتتها المتمثلة في خلق مستقبل خال من الدخان، وتنتهج الشركة مقاييس معينة تتجاوز الافصاحات المالية لقياس مستويات النجاح ورصد مسيرة التقدم والتطور".

وأوضح، أن الهدف السامي الذي نسعى إليه هو إحداث أكبر تأثير ايجابي في المجتمع من خلال استبدال السجائر التقليدية ببدائل منخفضة المخاطر، ويندرج هذا التوجه على رأس أولوياتنا ويشكل المحور الرئيسي في تصميم استراتيجتنا.

وقال "ومن خلال إصدارنا التقرير، فإننا نؤكد أن استراتيجية الاستدامة هي الأساس التي نستمد منه استراتيجيات الشركة وخططها، كما أؤكد أن قضايا البيئة والمجتمع والحوكمة Environmental, Social and Governance هي محاور ودعائم أعمالنا.

وخصصت الشركة، العديد من الموارد من أجل خلق مستقبل خال من الدخان، حيث تم رصد 98% من إجمالي الإنفاق على مشاريع البحث والتطوير و 71% من إجمالي الإنفاق التجاري على المنتجات الخالية من الدخان في العام 2019.

وبلغ صافي عائدات الشركة من المنتجات الخالية من الدخان 18.7% من إجمالي صافي الإيرادات في 2019. وتتطلع الشركة إلى تحقيق ما بين 38 و 42 % من إجمالي الإيرادات الصافية من المنتجات الخالية الدخان بحلول العام 2025.

واستطاع حوالي 9.7 مليون مدخن حول العالم الإقلاع عن التدخين التقليدي والتحول إلى استخدام منتجات التبغ المسخن والخالية من الدخان المعروفة بإسم الأيقوص IQOS في نهاية العام 2019؛ حيث لا تعتمد هذه المنتجات على حرق التبغ، مقارنة بـ 6.6 مليون مدخن في العام 2018.