قالت النيابة العامة السعودية، مساء الخميس، إنها تحقق في قضية جديدة، تدور حول العثور على مجموعة من الأطفال مجهولي الهوية في شقة سكينة بمدينة جدة غرب البلاد.

وأوضح المتحدث الرسمي للنيابة العامة، ماجد الدسيماني، أن القضية لا تزال قيد التحقيق، وأن المحققين لا يستبعدون أي فرضية، في إشارة لبلاغات تغيب أطفال تعود لسنوات مختلفة، ويتجدد أمل ذوي الغائبين بالعثور على مفقوديهم، مع الكشف عن هكذا حوادث وقضايا.

وأضاف الدسيماني في تصريحات تلفزيونية لقناة ”الإخبارية“، أن الأجهزة الأمنية عثرت داخل الشقة على مجموعة من الأطفال مجهولي الهوية، ومن جنسيات غير عربية“، مبينًا أن الشقة تعود لسيدة آسيوية، وأن المعطيات الأولوية، تشير إلى أن تلك السيدة تمتهن توليد المقيمات المخالفات لنظام الإقامة ورعاية أولادهن في فترة تواجدهن في العمل.

وقال الدسيماني إن الأطفال حاليًا، تحت الرعاية الصحية والاجتماعية اللازمة، والتحقيقات مستمرة، وستكشف النيابة العامة في بيان رسمي تفاصيلها، فور الوصول لنتائج.