علي حسين

يستغل بعض الشباب الإجازة الصيفية في القيام بأعمال مفيدة وتدر عليهم مربحاً مالياً عوضاً عن الجلوس في المنزل واستغلال الجهد والوقت بأفضل صورة ممكنة بعيداً عن السهر والنوم وضياع الوقت من غير فائدة، حيث يعمل الكثير من الشباب في إجازة الصيف في العديد من الأعمال البسيطة نوعاً ما للتجربة والاستفادة والخبرة وكسب المال، ومن تلك الأعمال العديدة يعمل بعض الشباب من الطلاب تحديداً في توصيل السلع من المحلات التجارية والمطاعم وغيرها إلى الناس تحت مسمى مندوب توصيل بسيارته الخاصة ويحصل على عمولته من خدمة التوصيل.

أحد مندوبي التوصيل علي النسيم قال لـ"الوطن": "في إجازة الصيف أفضل أن أعمل لئلا أكون حبيس المنزل والسهر والنوم، إذ أتعاون من بعض المحلات التي لا تملك سيارات للتوصيل فأقوم بتوصيل طلبات الزبائن وآخذ عمولتي من كل طلب، بالإضافة إلى تعاوني مع بعض من أصحاب المشاريع المنزلية في توصيل طلباتهم إلى الزبائن، وفي بعض الأحيان أتعاون مع بعض الأسر في توصيل حاجياتهم من السوبر ماركت وآخذ عمولتي من ذلك".

وأكد النسيم: "لست وحدي في العمل كمندوب، الكثير من الشباب يستغلون الإجازة معي، لدينا مجموعة عبر الواتساب نستلم فيها الطلبات والأقرب للموقع هو من يستلم الطلب، وهكذا يتم التعاون فيما بيننا، وبالأخص الآن ونظراً لانتشار فيروس كورونا وخوفاً من الانتشار يجلس الأغلب في منازلهم ونحن بكامل الاحتياطات المطلوبة نلبي طلباتهم إلى حين بدء الفصل الدراسي الجديد".