عقدت هيئة البحرين للثقافة والآثار أمس مؤتمرها الصحفي عبر الإنترنت، للإعلان عن برنامج "مهرجان صيف البحرين" في نسخته الثانية عشرة والذي يحمل شعار "أقرب عن بُعد" ويقام ما بين 2 و 31 أغسطس المقبل.

وشهد المؤتمر الذي أقيم عبر منصّة (Zoom) وتم بثّه مباشرة على قناة هيئة الثقافة على موقع يوتيوب، مشاركة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، مدير عام الثقافة والفنون بالهيئة الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة ومدير الثقافة والفنون فرح مطر، إضافة إلى حضور سفراء الدول الصديقة للمملكة والمساهمين في المهرجان والصحفيين والإعلاميين.

وأكدت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على استدامة المشاريع الثقافية والعمل من أجل تعزيز البنية التحتية الثقافية في البحرين.

وأضافت: "رغم أسفنا لأننا لم نتمكن من التواصل مباشرة مع جمهورنا في خيمة نخول وفي مواقعنا الثقافية الأخرى، إلا أننا استثمرنا هذا الظرف الاستثنائي لنحوّل صيف البحرين إلى حدث ثقافي لا تحدّه الجغرافيا، بل حدوده هذا الفضاء الإلكتروني الافتراضي الذي يصل إلى كافة أنحاء العالم".

وقالت إن مبادرة هيئة الثقافة بتنظيم مهرجان صيف البحرين عن بُعد التزاماً بالإجراءات الاحترازية وحفاظاً على قواعد التباعد الاجتماعي، لاقت تفاعلاً وتجاوباً كبيراً من كافة الجهات في المملكة، مشيرة إلى مشاركة العديد من السفارات والمؤسسات العامة والخاصة في إثراء برنامج ونشاط المهرجان.

وأوضحت الشيخة مي أن نجاح موسم مهرجان الصيف هذا العام جاء ثمرة لتكاتف جهود جميع المهتمين باستمرارية واستدامة الحراك الثقافي في البحرين.

من جانبها قالت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة إن تنظيم مهرجان صيف البحرين هذا العام في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، يؤكد على أهمية توفير مساحات مستمرة للإبداع والتواصل، منوّهة أن نجاح إقامة المهرجان جاء ثمرة التعاون البناء ما بين هيئة الثقافة وكافة الجهات العامة والخاصة وسفارات الدول الصديقة لمملكة البحرين.

وأوضحت أن مهرجان هذا العام سيقدّم أمسيات فنون شعبية تعكس غنى البحرين وإرثها الثقافي غير المادي ومنها حفلتان مباشرتان من موقع قلعة البحرين وقلعة عراد، معربة عن تطلعها لمشاركة أكبر عدد ممكن من المتابعين والمحبين للحراك الثقافي في المملكة.

بدورها تناولت فرح مطر في كلمتها برنامج مهرجان صيف البحرين وفعالياته، مشيرة إلى أن برنامج المهرجان سيتضمن العديد من الفعاليات المتنوعة ما بين عروض الحفلات الفنية وورش العمل التعليمية والإبداعية والجولات وغيرها الكثير. وتمنت السيدة مطر أن تعود الثقافة إلى لقاء مباشر مع الجمهور في أقرب وقت ممكن.

من جهته أشاد رئيس المعهد الدولي للسلام بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا نجيب فريجي بعمل هيئة البحرين للثقافة والآثار وجهودها في تنظيم مهرجان صيف البحرين 2020، مشيراً إلى أن هذه المواسم الثقافية تعزز ثقافة السلام وحوار الحضارات وتساهم في الحراك الدولي لمواجهة أزمة فيروس كورونا (كوفيد- 19).

وأكدوا عدد من السفراء المشاركين على أهمية المشاركة في مهرجان صيف البحرين، مشيدين بدور هيئة الثقافة في استمرارية الحراك الثقافي في البحرين وتعزيز التواصل ما بين المملكة ودول العالم. وتضمن المؤتمر الصحفي كذلك مداخلة لأحد نجوم مسابقة "نجم نخّول" تركي نوّاف قدّم فيها عرضاً موسيقياً.

وفي نسخة 2020 يتزامن مهرجان صيف البحرين مع برنامج هيئة الثقافة لهذا العام بعنوان "دلمون حيث الكثافة"، ويقام ما بين 2 و31 أغسطس المقبل. ويأخذ المهرجان الإجراءات الاحترازية وقواعد التباعد الاجتماعي بعين الاعتبار وينتقل بنشاطه إلى الفضاء الإلكتروني عاكساً شعاره "أقرب عن بُعد".

ويمكن للجمهور متابعة نشاط المهرجان من خلال قنوات مواقع التواصل الاجتماعي على العنوان @Nakhoolbah ، كما ويمكن الحصول على برنامج صيف البحرين وكافة تفاصيل الأنشطة ومواعيد عرضها على الموقع الإلكتروني www.bahrainsummer.com .

ويقدّم مهرجان صيف البحرين توليفة من الأنشطة والفعاليات التي تلائم مختلف الأذواق والأعمار وتتنوع ما بين ورش العمل الفنية والإبداعية والرياضية، الجولات إلى المواقع الثقافية، العروض الفنية والموسيقية القادمة من مختلف أنحاء العالم، أنشطة سرد القصص والمسابقات.

فعلى سبيل العروض الفنية والموسيقية، سيشهد مهرجان صيف البحرين عرضين مباشرين، الأول لفرقة إسماعيل دوّاس يوم 2 أغسطس والثاني لفرقة دار شباب الرفاع يوم 13 أغسطس. أما العروض التي تبث عبر الإنترنت فتبدأ يوم 6 أغسطس مع عرض فرقة محمد بن فارس وعرض "جين روسّو" الغنائي بالتعاون مع السفارة الإيطالية. ويوم 7 أغسطس يقدّم مهرجان صيف البحرين عرض مجموعة نينغشيا للفنون الأدائية بالتعاون مع سفارة جمهورية الصين الشعبية. أما يوم 9 أغسطس فسيكون الجمهور على موعد مع عرض فنون شعبية من تقديم فرقة قلالي للفنون الشعبية، فيما يقدّم المهرجان عرضاً لأوركسترا الشباب السمفونية الروسية بالتعاون مع سفارة الاتحاد الروسي يوم 13 أغسطس. ومن إندونيسيا يأتي عرض "رقصة سندراواسيه" بالتعاون مع السفارة الإندونيسية يوم 14 أغسطس.

ويوم 16 أغسطس يشهد تقديم ثلاثة عروض، الأول لفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية بالتعاون مع السفارة الفلسطينية، والثاني عرض فنون شعبية لفرقة التخت بالتعاون مع السفارة الكويتية، وعرض الفرقة الموسيقية للشرطة بالتعاون مع وزارة الداخلية. وبالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأميركية يقدّم مهرجان صيف البحرين عرضاً غنائياً بعنوان "فوكا تراش" يوم 19 أغسطس، بينما تساهم سفارة المملكة الأردنية الهاشمية بتقديم مسرحية "غراب أبيض" للجمهور يوم 21 أغسطس. ويختتم مهرجان الصيف عروضه يوم 23 أغسطس مع فيلم الرسوم المتحركة "أوبن وإيبين" بالتعاون مع السفارة الماليزية.

أما ورش العمل التي يقدّمها مهرجان صيف البحرين فتتنوع ما بين ورش عمل حول الأشغال اليدوية، الزخارف والفنون، المسرح، الطباعة، ترميم القطع الأثرية، الغناء والمهارات الإبداعية كتسجيل الصوت والرسم وغيرها. كذلك يقدّم المهرجان فقرات مسجلة حول مواضيع الطبخ، هذا إضافة إلى أنشطة سرد القصص وعروض الأنشطة الرياضية واللياقة البدنية.

ويأخذ المهرجان الجمهور في جولات افتراضية برفقة شخصيات صيف البحرين المحبوبة "نخول ونخولة" إلى العديد من المواقع والأماكن الثقافية كمتحف البحرين الوطني، متحف موقع قلعة البحرين، بيوت تاريخية من موقع مسار اللؤلؤ، معارض من متحف البحرين الوطني ومتحف البريد. وتعود إلى مهرجان صيف البحرين مسابقة "نجم نخول"، حيث سيتاح للأطفال عرض مواهبهم وتسجيلها والدخول في المسابقة عبر الانترنت ليحظوا بفرصة الفوز بلقب "نجم نخّول".

وضمن رؤية مهرجان صيف البحرين هذا العام، تسعى هيئة البحرين للثقافة والآثار إلى صناعة شراكات مع القطاعات المساندة للحراك الفني من شركات صغيرة عاملة في مجال الصناعات الإبداعية، وذلك لتسهيل تنظيم ورش العمل الفنية التي يقدّمها مهرجان صيف البحرين عن بُعد. وتهدف هيئة الثقافة من خلال هذه المبادرة إلى دعم المساحات الفنية والفنانين الذين يساهمون في نجاح المهرجان لهذا العام، وليكون له أثر إيجابي على عملية التنمية والنشاط الفني.