علي حسين

أكد أصحاب محال حلاقة بأن فترة الحجوزات لعيد الأضحى بدأت، مبينين أن الاتصالات تتوالى عليهم ونسبة ضررهم مقارنة بالسنوات الماضية في موسم العيد بسيطة جداً.

وقال مانع وهو موظف في صالون علاء للحلاقة الرجالية إن عدم وجود تجمعات لم يمنع المواطنين من حلاقة العيد مبيناً أن هذه الفترة بدأنا باستقبال حجوزات العيد، وعددها جداً طبيعي وممتازة مقارنة بباقي السنوات، إذ لم تؤثر كورونا على موسم الحلاقة في العيد بشكل كبير ولكن تأثيرها بسيط وأكثر الطلبات للعيد على قص الشعر واللحية وصباغة الشعر، وبالرغم من عدم وجود تجمعات ولكن البحرينيين دائماً يحبون الظهور بأحلى صورة ممكنة ومع تطبيق كامل الإجراءات الوقائية لا خوف من الذهاب لصالونات الحلاقة الرجالية.

من جهته أكد محمود وهو موظف في صالون "بيلو" للحلاقة الرجالية الإقبال على الحجوزات بالرغم من التباعد الاجتماعي، مضيفاً أن تأثير فيروس كورونا على سوق الحلاقة كان مؤثراً جداً وبسببه خسرنا الكثير نتيجة التوقف وحذر الناس، ولكن الآن في فترة العيد بدأنا في استقبال الحجوزات بحيث إن الأغلب يريد أن يكون بأفضل شكل في العيد حتى وإن لم يكن هناك تجمعات، فالصور التذكارية حاضرة وتجمعات العائلة الواحدة موجودة أيضاً، وبالطبع أن العدد لا يضاهي السنوات الفائتة ولكن مقبول ولا يعتبر قليلاً كون أن الجميع لم يسافروا، وأكثر الطلبات هي قص الشعر واللحية.