أيمن شكل

أعلنت الهيئة العامة للتأمين الاجتماعي أن آخر موعد للاختيار ما بين وقف صرف المعاش التقاعدي وضم مدة الخدمة السابقة إلى مدة الخدمة الجديدة، أو استمرار صرف المعاش التقاعدي المستحق عن مدة الخدمة السابقة، سيكون بتاريخ 11 أغسطس، وإلا فسيتم إيقاف المعاش دون أدنى مسؤولية تتحملها الهيئة، فيما أكدت الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتأمين الاجتماعي إيمان المرباطي أن الهيئة لن تنوب عن المؤمن له بالاختيار بين الخيارين، وعليه أن يراجع الهيئة لتحديد موقفه النهائي.

وأرجعت المرباطي في تصريح خاص لـ"الوطن" سبب اختيار يوم 11 أغسطس موعداً لانتهاء تقديم استمارة الاختيار، إلى أن اليوم التالي هو بدء عملية احتساب المعاشات لصرفها بتاريخ 20 من كل شهر، وقالت إن الهيئة لن تقوم بالاختيار نيابة عن صاحب المعاش ولابد في النهاية أن يحدد ما بين الخيارين.

وأضافت: لو افترضنا أن العميل لم يملأ الاستمارة أو يحدد الاختيار المناسب له، ففي هذه الحالة لابد وأن يقوم بمراجعة الهيئة حيث سيتم التعامل مع كل حالة بحسب وضعها، لكن الهيئة لن تقوم بوقف المعاش بصورة آلية، ولكن الفرد هو الذي سيقرر ذلك، وفي حال اختار الخيار الثاني وهو الحصول على الراتب وتوقيف المعاش فعليه أن يقوم بإرجاع ما استلمه من معاش.

وأوضحت المرباطي، أن بعض المواطنين ربما لم يتمكنوا من الاختيار، واستلموا المعاشات لفترة شهر أو شهرين، ثم قرروا اختيار وقف صرف المعاش التقاعدي وضم مدة الخدمة

السابقة إلى مدة الخدمة الجديدة، فعليه إرجاع ما استلمه من بعد شهر أغسطس 2020.

واشتملت استمارة تنفيذ أحكام المرسوم بقانون رقم 21 لسنة 2020، على خيارين، الأول: وقف صرف المعاش التقاعدي وضم مدة الخدمة السابقة إلى مدة الخدمة الجديدة، والثاني: استمرار صرف المعاش التقاعدي الحالي المستحق عن مدة الخدمة السابقة، وفي حالة الخيار الأول وإذا كان صاحب الطلب ملتزماً للهيئة بقسط الاستبدال أو أية أقساط أخرى يتوجب عليه تسوية المبلغ المتبقي عليه حسب الإجراءات المتبعة في الهيئة وفقاً للقوانين والأنظمة، إما السداد دفعة واحدة أو مواصلة السداد على أقساط.

وفي حال الخيار الخاص بوقف صرف المعاش التقاعدي وضم مدة الخدمة السابقة إلى مدة الخدمة الجديدة، فسيتم إيقاف المعاش التقاعدي المستحق وفقاً لأي نظام تقاعدي أو تأميني، وتسوية كافة الالتزامات المترتبة على المعاش المراد إيقافه، وضم مدة الخدمة السابقة إلى مدة الخدمة الحالية وفقاً للقواعد المنصوص عليها في القوانين والأنظمة التقاعدية والتأمينية، وتصر المستحقات التقاعدية عند انتهاء الخدمة الحالية على أساس المدتين معاً، وعند تسوية المعاش يعاد صرف المعاش الموقوف وتضاف له نسبة المعاش عن المدة الحالية بشرط عدم تجاوز نسبة المعاش المستحق 80% عن المدتين معاً، ويتم صرف مكافأة التقاعد أو تعويض الدفعة الواحدة عن المدة التي لا تدخل في حساب المعاش.

وفي حالة الخيار الثاني باستمرار صرف المعاش التقاعدي المستحق عن مدة الخدمة السابقة، فسيستمر صرف المعاش التقاعدي، والاشتراك في فرع التأمين ضد إصابات العمل، والالتزام بسداد اشتراك فرع التأمين ضد التعطل، وإلغاء اشتراك فرع التأمين ضد الشيخوخة والعجز والوفاة اعتباراً من 1/8/2020، ويتم صرف مكافأة التقاعد أو تعويض الدفعة الواحدة عن الفترة التي سدد عنها هذا الاشتراك قبل نفاذ القانون، وذلك عند انتهاء الخدمة الحالية، ولا يجوز العدول عن هذا الخيار بعد إتمام الإجراءات الخاصة بتنفيذه.