وليد عبدالله :

أكد المدرب الوطني المخضرم أحمد صالح الدخيل أن الفريق الأجهز من الناحية البدنية سيكون الأقرب لحسم الأمور لصالحه في مسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم ومسابقة دوري الدرجة الثانية لكرة القدم.

وقال الدخيل في تصريحه لـ"الوطن الرياضي": "إن الأجواء التي ستسأنف فيها ما تبقى من مباريات الموسم الرياضي الحالي، تحتاج لجاهزية بدنية عالية، بحرارة الجو والرطوبة العالية تجهد اللاعب وتفقده التركيز وفقد الكثير من السوائل، فالجاهزية البدنية ستمنح اللاعب استعادة التوازن في الجسم بشكل أفضل، وتمنح الفريق الذي يصل لهذه المرحلة فرصة المنافسة وبقوة على المنافسة فيما تبقى من منافسات. فعلى الرغم من أن الفارق ليس بكبير على مستوى فرق المقدمة بدوري ناصر بن حمد الممتاز، وإن كان متواجدا على مستوى فرق المقدمة في ترتيب فرق مسابقة دوري الدرجة الثانية، إلا أن ذلك لا يمنع من حدوث مفاجآت في 7 جولات المتبقية في كلا المسابقتين، فالجميع ينتظر ما ستسفر عنه بقية نتائج هذه الجولات ومن سيتوّج بطلا لدوري ناصر بن حمد الممتاز وبطلا لدوري الدرجة الثانية".

وأشار خلال تصريحه إلى أن فريق الحد قدم نفسه في هذا الموسم بشكل جيد ونجح في تقديم عروض ومستويات مكنته من الصدارة والمحافظة عليها طيلة منافسات القسم الأول والجولة الأولى من القسم الثاني من دوري ناصر بن حمد الممتاز، موضحا أن إذا ما حافظ الفريق على مستواه خلال الجولات المتبقية سيكون هو البطل بكل تأكيد لهذه المسابقة في الموسم الحالي، مبينا أن الحال ينطبق على فريق المالكية المتصدر في مسابقة دوري الدرجة الثانية وبفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه فريق نادي البحرين، منوها أن استمرار المالكية في الصدارة يقربه من التتويج باللقب عن جدارة واستحقاق والعودة مجددا لدوري الأضواء الموسم القادم.