أظهر بيانات اقتصادية أمس، تراجع الإنتاج الصناعي في جنوب شرق آسيا في يوليو للشهر الخامس على التوالي.

وبحسب مؤشر مديري المشتريات الصادر عن شركة "آي إتش إس ماركت" فإن يوليو شهد "المزيد من التدهور" في قطاع التصنيع جراء استمرار جائحة كورونا.

واعتمد المؤشر على استطلاع آراء 2100 مدير مصنع في سبع دول من الدول العشر الأعضاء في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وأظهر الاستطلاع أن سنغافورة، وهي أغنى دولة في المنطقة، هي الأكثر تضررا.

كما شهدت إندونيسيا والفلبين، أكبر دولتين في المنطقة من حيث عدد السكان، تراجعاً كبيراً في قطاع التصنيع.

كما تشير التوقعات إلى أن معظم بلدان المنطقة ستشهد ركوداً هذا العام، وتتراوح الانكماشات المتوقعة بين 2.8% في ماليزيا و7% في سنغافورة، وفقا للبنكين المركزيين في البلدين.