بحثت وزيرة الصحة ورئيسة الدورة العادية الـ53 لمجلس وزراء الصحة العرب فائقة الصالح في اتصالات هاتفية، مع وزيرة الصحة والسكان بمصر ورئيسة المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب د.هالة زايد، إصدار قرار بالتمرير لوزراء الصحة العرب لتقديم دعم عيني لشراء أدوية وأجهزة طبية عبر الصندوق العربي للتنمية الصحية التابع لمجلس وزراء الصحة العرب، تضامنًا مع لبنان جراء الانفجار الذي شهدته بيروت.

وأكدا خلال الاتصال، أن التنسيق جارٍ مع الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية السفيرة د.هيفاء أبوغزالة، لإصدار قرار مجلس وزراء الصحة العرب حول الدعم العاجل للبنان.

كما أجرت الصالح أمس، اتصالاً هاتفياً مع نظيرها وزير الصحة اللبناني د.حمد حسن، للاطمئنان على مجريات الأوضاع بالشقيقة لبنان.

وأعربت عن خالص تعازيها للشعب اللبناني الشقيق في ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، متمنية الشفاء العاجل للمصابين، معبرة عن بالغ أسفها لضحايا الحادث الأليم بالجمهورية اللبنانية الشقيقة، سائلة المولى عز وجل أن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

وأعربت، عن تضامن البحرين مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة في هذا الحدث الجلل، داعية الله تعالى أن يتجاوز الشعب اللبناني هذه المحنة، وينعم عليه بالسلام والاستقرار الدائم، ويجنبه كل سوء ومكروه، وكل دول العرب والمسلمين.

فيما عبر وزير الصحة اللبناني عن بالغ شكره لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وتقديره لموقف المملكة وتضامنها مع الجمهورية اللبنانية، وتوجيهاته السامية بتقديم مساعدات إنسانية إغاثية عاجلة إلى لبنان لمساعدتهم في محنتهم، والتخفيف من المصاب الأليم الذي يمرون به جراء الانفجار الكبير، وعلى مبادرته الطيبة ومشاعر أهل البحرين النبيلة تجاه الشعب اللبناني.