كشفت شركة سامسونغ للإلكترونيات، خلال فعاليتها الخاصة التي استضافتها للمرة الأولى بشكل افتراضي عبر الإنترنت وتم بثها بشكل مباشر من كوريا الجنوبية للإعلان عن أحدث ابتكاراتها التقنية، عن 5 أجهزة جديدة بخصائص وميزات فائقة الأداء والقوة تتكامل بشكل سلس وتتناسب مع متطلبات المستهلكين في عالم سريع التغير.

وشملت الأجهزة الجديدة هاتفي Galaxy Note20 وGalaxy Note20 Ultra، اللذين يعتبران أقوى هاتفين تطورهما سامسونغ في سلسة Note حتى الآن؛ كما كشفت عن جهازيها اللوحيين الجديدين Galaxy Tab S7 و+Galaxy Tab S7، اللذين يتميزان بتعددية استخداماتهما ووظائفها المصممة لتعزيز مستوى الإنتاجية والإبداع.

أما الابتكار الثالث الذي كشفته عنه فكان ساعة Galaxy Watch3 ذات التصميم الفاخر والميزات الذكية والصحية المتقدمة؛ وقدمت أيضاً سماعات Galaxy Buds Live اللاسلكية، التي تتميز بأناقتها وتوفيرها مستوى عالٍ من الراحة عند استخدامها مع جودة صوت مذهلة.

أما الجهاز الخامس كان هاتف Galaxy Z Fold2، الذي يشكل الجيل القادم من الهواتف الذكية القابلة للطي مع العديد من التحسينات الجديدة والمميزة.

وقال رئيس ومدير وحدة الاتصالات والأجهزة المتنقلة في شركة سامسونغ للإلكترونيات د.تيم روه: "لم نعتمد من قبل على التكنولوجيا كما هو حالنا اليوم، ولولا التقنيات والأجهزة الحديثة ما كنا تمكنا من البقاء على اتصال بحياتنا وأعمالنا في ظل التحديات غير العادية التي يشهدها العالم من حولنا".

وأضاف "ترتكز رؤيتنا على أن الغاية الأساسية للتكنولوجيا يجب أن تتمثل في تسهيل حياة الناس وجعلها أكثر بساطة وخالية من التعقيد. لهذا السبب قدمنا 5 أجهزة بخصائص قوية وميزات جديدة لتكون بمثابة أدوات قوية تساعدنا على زيادة إنتاجيتنا في العمل والاستمتاع بتجارب استثنائية في أوقات فراغنا. وتعمل هذه الأجهزة معاً ضمن منظومة Galaxy على نحو سلس لتمكننا من التركيز على الأمور الأكثر أهمية في حياتنا".

وتعتبر سلسلة هواتف Galaxy Note20 بمثابة قوة إنتاجية متكاملة تعمل مثل الكمبيوتر وتتيح للمستخدمين ممارسة ألعابهم المفضلة كالمحترفين.

وتأتي السلسلة الجديدة في طرازين: الأول هاتف Galaxy Note20 Ultra والمصمم لمحبي سلسلة Note الذين يطمحون إلى أعلى مستويات القوة والإنتاجية، والثاني هاتف Galaxy Note20 المصمم للشريحة الأوسع من مستخدمي هواتف سلسلة Note الذين يتطلعون إلى زيادة وقتهم في العمل واللعب.

وتم تصميم الهاتفين مع هدف وحيد وهو تعزيز مستويات الكفاءة، بما يضمن للمستخدمين المزيد من الوقت للبقاء على اتصال مع الأشخاص الذين يحبونهم.

وتسعى سامسونج من خلال سلسلة هواتف Galaxy Note20 الجديدة إلى الارتقاء بمستوى الإنتاجية، ومساعدة المستخدمين على إحداث تحول إيجابي في الطريقة التي ينجزون بها أعمالهم - مما يتيح لهم القيام بالمزيد في أي وقت ومن أي مكان.

وتوفر الآن الميزات الجديدة التي يقدمها قلم S Pen وتطبيق Samsung Notes في سلسلة Galaxy Note20 تجربة أكثر قوة تمتد إلى الأجهزة اللوحية الجديدة التي طورتها سامسونج Galaxy Tab S7 و Galaxy Tab S7+ لمنح المستخدمين المزيد من المرونة والراحة.

وبالإضافة إلى ذلك، تساهم الشراكة المتميزة بين سامسونج ومايكروسوفت في جعل سلسلة Galaxy Note20 وجهاز الكمبيوتر المزود بنظام Windows يعملان بسلاسة.

وتمتد شراكة سامسونغ مع مايكروسوفت، إلى الجانب الترفيهي أيضاً من سلسلة Galaxy Note20، لتقدم للمستهلكين تجارب لعب غامرة وفريدة من نوعها عبر هواتفهم الذكية.

وسيكون المستخدمون على موعد مع تجارب لعب هي الأقوى والأكثر تقدماً على الإطلاق ليتمكنوا من اللعب بشكل احترافي سواء في المنزل أو أي مكان يتواجدون فيه.

وتضم سلسلة Galaxy Note20 أدوات احترافية لالتقاط صور مذهلة وإنشاء مقاطع فيديو بأسلوب سينمائي إضافة إلى تقديمها تجارب متقدمة في تنفيذ المهام المتعددة.

وعززت Galaxy Note مكانتها كسلسلة متطورة توفر أجهزة قوية مصممة لتمكين المستهلكين في حياتهم اليومية والعملية.

وتواصل هواتف Galaxy Note20 البناء على هذا الإرث باعتبارها أقوى هواتف يتم تطويرها في هذه السلسلة حتى الآن لتمنح مستخدميها كل ما يحبونه ويطمحون إليه ويتوقعونه من Galaxy.

وتم تزويد سلسلة Galaxy Note20 بأسرع معالج حتى الآن عبر جميع أجهزة Galaxy. ويتميز الهاتفان الجديدان بأحدث تقنيات وتجارب الهاتف المحمول الأفضل في فئتها مع عدم المساومة على أناقة وبراعة التصميم الأيقوني الخارجي.

ويأتي كل من Galaxy Note20 وGalaxy Note20 Ultra مع ألوان ميستيك مميزة وجديدة – إضافة إلى نغمات محايدة ناعمة تتجاوز الاتجاهات المتغيرة بتأثير ضبابي جديد ومحكم.