موزة فريد

ارتفعت أسعار الذهب محلياً بنسبة تجاوزت 7% خلال الأسبوع الحالي مقارنة بالأسبوع الماضي، حيث سجل عيار «21 قيراطا» 22 دينارا للغرام مقارنة مع ما بين 19 و 21 دينارا، وفقا لما أكد تجار.

وأضاف التجار لـ «الوطن»، أن هناك إقبالا على بيع الذهب المستخدم خلال الأسبوع الحالي للاستفادة من فارق السعر، متوقعين ارتفاع الأسعار إلى 23 دينارا للغرام خلال الشهرين المقبلين.

وكان سعر الذهب عالمياً، ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق الأربعاء، إذ زاد ضعف الدولار، وتراجع العوائد على السندات الأمريكية، وتجاوز مستوى المقاومة التاريخي عند 2000 دولار للأوقية من القوة الدافعة للشراء من مستثمرين يبحثون عن مخزن آمن للقيمة.

وقال صاحب مجوهرات العريبي مرتضى العريبي: إن عيار 21 شهد ارتفاعاً كبيراً مقارنة بالأسبوع الماضي، حيث سجل 22 دينارا بارتفاع تجاوز 7% مقابل 20.5 دينارا تقريبا مع ضعف الإقبال.

وأكد أن 50% من الزبائن اتجهوا لبيع ما لديهم من مجوهرات، فيما تقوم فئة قليلة باستبدال ما لديهم، متوقعاً في الوقت نفسه استمرار ارتفاع سعر الغرام إلى 23 دينارا خلال الشهرين القادمين، تأثرا بالأوضاع الاقتصادية التي تعيشها المنطقة والعالم .

ولفت إلى أن الذهب يتأثر بالوضع العالمي، وخصوصاً أزمة فيروس كورونا التي أثرت بشكل كبير على الأسعار وعلى إقبال الزبائن، مبيناً أن الانفجار الذي طال لبنان الثلاثاء الماضي زاد الأسعار بمقدار 300 إلى 400 فلس.

وأوضح أن هناك تخوفا من قبل البنوك والشركات الكبيرة في التعامل بالعملة النقدية ما يدفعهم لشراء الذهب ويرفع الإقبال عليه.

فيما أكد الموظف في مجوهرات الجشي، علي المطوع ارتفاع سعر عيار 21 قيراطا إلى 22 دينارا بزيادة 4% تقريباً خلال أسبوع، عازياً ذلك إلى الأوضاع الحالية، واعتماد الذهب كذلك على الدولار الأمريكي، متوقعاً أن يرتفع سعر الذهب بشكل أكبر خلال الفترة القادمة .

ونوه إلى زيادة إقبال الزبائن لبيع ما لديهم من ذهب ومجوهرات للاستفادة من زيادة الأسعار، مع تراجع مبيعات المحالّ بشكل كبير خلال الفترة الماضية، مؤكداً تراجع الإقبال بدرجة كبيرة خلال عيد الأضحى المبارك بسبب فيروس كورونا.

من جانبه، توقع موظف مجوهرات الإسراء محمد الشويخ، أن يرتفع غرام الذهب بشكل أكبر خلال الفترة القادمة، حيث يعتمد سعره على البورصة العالمية، مبيناً أن هناك تراجعا في الإقبال مقارنة مع السابق مع توجه معظم الزبائن لبيع ما لديهم.