- «الحد» في مواجهة نارية مع «المحرق».. و«الرفاع» يطمح للثأر من «المنامة»

وليد عبدالله

بعد توقف دام 141 يوما بسبب جائحة كورونا كوفيد 19، تعود الحياة من جديد إلى ملاعبنا الكروية باستئناف ما تبقى من منافسات مسابقات فئة الكبار في الموسم الرياضي الحالي 2019/ 2020، حيث تنطلق «اليوم» مباريات الجولة الـ12 من مسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم.

وتشهد انطلاقة الجولة الـ12 إقامة 3 مباريات في توقيت واحد عند الساعة الـ7 مساء، حيث يلتقي المتصدر فريق نادي الحد بفريق نادي المحرق صاحب المركز الثاني في ترتيب الفرق، وذلك على ملعب استاد المغفور له الشيخ علي بن محمد آل خليفة بنادي المحرق الرياضي، فيما يواجه فريق نادي الرفاع صاحب المركز الرابع فريق نادي المنامة صاحب المركز السادس على ملعب استاد مدينة خليفة الرياضية، بينما يلتقي فريق النادي الأهلي صاحب المركز السابع بفريق نادي الحالة صاحب المركز العاشر والأخير، وذلك على ملعب استاد النادي الأهلي الرياضي.

الحد والمحرق

وتعد مباراة الحد والمحرق هي أبرز مباريات هذه الجولة، فالحد بقيادة المدرب الوطني القدير محمد الشملان يتطلع للفوز في هذه المواجهة لتعزيز صدارته والابتعاد عن أقرب منافسيه فريق المحرق الذي يقوده البرازيلي باكيتا، حيث يطمح الفريق للفوز في هذا اللقاء، الذي يمنحه فرصة انتزاع الصدارة من الحد، والتي دامت 11 جولة حتى الآن.

يذكر أن نتيجة لقاء القسم الأول بين الفريقين قد أسفرت عن فوز الحد على المحرق بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف.

الرفاع والمنامة

الرفاع وهو بطل النسخة الماضية من هذه المسابقة، لم يقدم نفسه بصورة مثالية هذا الموسم، وذلك بعد تذبذب نتائجه رغم احتلاله المركز الرابع برصيد 19 نقطة جمعها من 6 انتصارات وتعادل وحيد. فالفريق بقيادة مدربه الوطني الشاب علي عاشور، سيسعى في هذه المواجهة لتحقيق النقاط الثلاث التي تمنحه التقدم المؤقت للمركز الثالث في الترتيب العام.

المنامة الذي يدخل هذه المباراة بقيادة وطنية متمثلة في المدرب علي صنقور، بعد أن تولى مهمة تدريب الفريق خلفا للمدرب التونسي محمد المكشر الذي فضل العودة لبلاده يوم أمس، بعد أن اعتذر عن عدم مواصلة مهامه مع الفريق. حيث ستكون المهمة الأولى للمدرب صنقور في منافسات هذا الموسم كمدرب، والذي سيسعى من خلال ذلك أن يثبت نفسه مع الفريق، في تحقيق فوز معنوي وثمين يزيد من رصيد الفريق إلى النقطة الـ18 التي تساهم في تقدمه للمركز الرابع.

يذكر أن نتيجة لقاء القسم الأول بين الفريقين قد أسفرت عن فوز المنامة على الرفاع بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة أهداف.

الأهلي والحالة

الأهلي العائد إلى دوري الأضواء في هذا الموسم ظهر بمستويات ونتائج غير مرضية لمحبيه وجماهيره، ما تسبب في إقالة مدربه الوطني عيسى السعدون وإسناد المهمة للتونسي كمال الزواغي، الذي فاز في مباراة واحدة منذ توليه تدريب الفريق من أصل 3 مباريات. حيث يتطلع هو والفريق أن يحققا الفوز في مباراة اليوم والذي يعيد للفريق بعض التوازن الذي فقده في الجولتين الـ10 والـ11. فيما سيحاول الحالة بقيادة مدربه الوطني عارف العسمي أن يظهر بمستوى أفضل مما ظهر عليه في الجولات الماضية، فالفريق لا يزال يبحث عن ضالته بعد أن تعرض لـ8 هزائم من أصل 11 مباراة خاضها في هذه المسابقة، فالفوز مباراة اليوم سيكون مهما للكتيبة الحالاوية، وستنقل الفريق ليكون في المركز الثامن مؤقتا مناصفة مع فريق البسيتين.

يذكر أن نتيجة لقاء القسم الأول بين الفريقين قد أسفرت عن فوز الأهلي على الحالة بنتيجة هدفين مقابل هدف.

نتائج الجولة الـ11

وقد أسفرت نتائج الجولة الـ11 من القسم الثاني لمسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم، عن فوز الحد على الأهلي بهدف دون رد، وفوز الرفاع على الحالة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وفوز المحرق على الشباب بهدف نظيف، فوز النجمة على البسيتين بهدفين دون رد وتعادل المنامة والرفاع الشرقي من دون أهداف.

الموقف العام

الحد لا يزال متصدرا للترتيب العام لفرق المسابقة برصيد 28 نقطة، فيما يحتل المحرق المركز الثاني برصيد 26 نقطة، ويحتل الرفاع الشرقي المركز الثالث برصيد 20 نقطة، يليه الرفاع في المركز الرابع برصيد 19 نقطة، ثم النجمة في المركز الخامس برصيد 15 نقطة، والمنامة في المركز السادس برصيد 15 نقطة، والأهلي في المركز السابع برصيد 11 نقطة، والبسيتين في المركز الثامن برصيد 8 نقاط، والشباب في المركز التاسع برصيد 7 نقاط والحالة في المركز العاشر برصيد 5 نقاط.

صراع الهدافين

تشهد صدارة هدافي المسابقة صراعا بين 3 لاعبين من 3 أندية مختلفة، فلاعب الرفاع كميل الأسود يمتلك في رصيده 6 أهداف، وهو الرصيد ذاته الذي يمتلكه لاعب فريق النادي الأهلي آرنست ولاعب فريق نادي المحرق إيفرتون. ويتوقع من هؤلاء الثلاثة التسجيل في هذه الجولة وزيادة عدد الأهداف في رصيدهم لمواصلة الصدارة على مستوى هدافي هذه المسابقة.

الأقوى والأضعف

يعد فريق الرفاع هو الفريق الأقوى من الناحية الهجومية، حيث سجل 28 هدفا في 11 جولة من المسابقة، فيما يعد المتصدر فريق الحد الأقوى من الناحية الدفاعية، حيث لم تتلق شباكه حتى الآن سوى 8 أهداف فيما سجل الفريق حتى هذه اللحظة 19 هدفا في جميع مباريات السابقة. بينما يعد فريق الشباب الأضعف هجوميا ودفاعيا حتى الآن في المسابقة، حيث اكتفى في مبارياته بتسجيل 9 أهداف، بينما تلقت شباكه 26 هدفا.

اللاعب 21 عاما

4 فرق نجحت في إكمال متطلب إلزامية إشراك اللاعبين تحت 21 عاما في مبارياتها خلال هذه المسابقة، حيث يأتي في المركز الأول فريق الرفاع بإشراكه 6 لاعبين نجحوا في إنهاء 1646 دقيقة من مجموع الدقائق التي شاركوا فيها خلال المباريات السابقة. فيما يحتل النجمة المركز الثاني بـ3 لاعبين أنهوا 1272 دقيقة، فيما يحتل الشباب المركز الثالث بإشراكه 4 لاعبين أنهوا 1132 دقيقة والأهلي الذي يحتل المركز الرابع بإشراكه 4 لاعبين أنهوا 924 دقيقة. فيما تبقى 6 فرق تسعى لإنهاء هذا المتطلب قد انتهاء الموسم الحالي، حيث يجب على جميع الفرق في المسابقة أن تنهي ما لا يقل عن 1000 دقيقة من مجموع مشاركة اللاعبين 21 عاما في مباريات فرقها في هذه المسابقة.