حذر وزير المالية البريطاني، ريشي سوناك، السياح من بلاده الجمعة من خطر السفر إلى الخارج خلال تفشي فيروس كورونا المستجد ، وسط تكهنات بأن تكون فرنسا هي الدولة التالية التي سيتم فرض الحجر الصحي على القادمين منها.

وأعلنت الحكومة البريطانية مساء الخميس أنه يتعين على المسافرين الذين يصلون إلى المملكة المتحدة قادمين من أندورا وبلجيكا وجزر البهاما عزل أنفسهم لمدة 14 يوما لتجنب انتقال الفيروس التاجي، بدءا من يوم السبت المقبل.

وتشير وسائل إعلامية إلى أنه قد يتم رفع فرنسا من قائمة "وجهات السفر" الآمنة، بعد ارتفاع عدد الحالات في ذلك البلد.

وكانت بريطانيا قد قامت برفع إسبانيا من تلك القائمة في نهاية يوليو الماضي، وتنصح بعدم السفر إلى الأراضي الإسبانية ما لم يكن ذلك ضروريا.

وفي حديثه لشبكة (سكاي)، قال سوناك إن الحكومة "لن تتردد" في فرض الحجر الصحي على المسافرين من الدول التي تشهد زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأضاف "إنه وضع صعب. ما يمكنني قوله للناس هو أننا نعيش في ظل وباء عالمي، وهذا يعني أن هناك دائما مخاطر من حدوث تعديلات متعلقة بالرحلات، ويجب على الناس أخذ ذلك في الاعتبار".

وشدد سوناك على أهمية قيام الحكومة بتقييم الوضع بانتظام بناء على توصية "علمائنا ومستشارينا الطبيين، وإذا اضطررنا إلى اتخاذ إجراء مثلما حدث الليلة الماضية، فإننا بالطبع لن نتردد في ذلك وسنقوم بذلك لحماية صحة المواطنين".

يذكر أن الحكومة البريطانية كشفت الخميس عن تسجيل 950 حالة إصابة بـ(كوفيد-19) خلال 24 ساعة، وهو رقم أعلى من 892 و670 حالة تم تسجيلهما في اليومين السابقين على التوالي.