أعلنت الجمعية الإسلامية عن تقديم مساعدات بقيمة 30 ألف دولار جراء وقوع الانفجار المرعب في العاصمة اللبنانية بيروت.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية الإسلامية د. الشيخ عبداللطيف آل محمود أن الجمعية سوف تنسق لتقديم المساعدة مع المؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية والهلال الأحمر البحريني للتباحث عن سبل الدعم لضحايا الإنفجار المؤلم والذي خلف أضراراً مادية وبشرية جسيمة.

وشدد آل محمود على ضرورة توحد الأمة العربية والإسلامية لدعم هذه العاصمة الجريحة في مصابها الجلل، والذي لن تستطيع الخروج منه وحدها دون دعم ومساندة من قبل أشقائها في الدول العربية والإسلامية".

وأضاف أن قيام الجمعية بتقديم هذا الدعم والذي بلغت قيمته 30 ألف دولار لهو واجب قامت به الجمعية لمساعدتهم في محنتهم والتخفيف من المصاب الأليم الذي يمرون به جراء الانفجار الكبير الذي تعرضت له العاصمة بيروت، معرباً عن بالغ تعازيه للشعب اللبناني ولأسر ضحايا الحادث الأليم.