* مشاركة نخبة من المتحدثين وحضور 600 مختص

وليد صبري

يقيم مستشفى الملك حمد الجامعي، الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت، ندوة أخلاقيات مهنة الطب للسنة الثامنة على التوالي حول "التطبيب عن بُعد"، تحت رعاية، رئيس المجلس الأعلى للصحة، ورئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد19)، الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة. وتقام الندوة بمشاركة نخبة من المتحدثين، فيما بلغ عدد المسجلين الحضور المختصين نحو 600 شخص.

وأبرز المتحدثين في الندوة، د. دلال الرميحي، من مستشفى الملك حمد الجامعي، ود. فيشنو رينجيث، من "Rcsi كلية التمريض والقبالة"، ود. لينا القاسم، من جمعية الأطباء البحرينية، ود. جمال صالح من مركز العناية بالعظام، ود. محمد هاني، من جامعة الخليج العربي، وعيسى المرادي، من مستشفى الملك حمد الجامعي، ود. محمد هلال، من مستشفى الملك حمد الجامعي، وأروى أبو زيد، من الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية.

وينطلق برنامج الندوة في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت، بمشاركة للدكتور جمال صالح من مركز العناية بالعظام، حيث يتحدث عن "تاريخ التطبيب عن بُعد"، فيما تتناول د. لينا القاسم من جمعية الأطباء البحرينية، "المسائل الأخلاقية في استخدام وسائط التواصل الاجتماعي في توفير التطبيب عن بُعد"، في حين يناقش د. فيشنو رينجيث من "Rcsi كلية التمريض والقبالة"، "دور التمريض في الخدمات الصحية عن بُعد".

وفي الجزء الثاني من الندوة، تتحدث د. دلال الرميحي، من مستشفى الملك حمد الجامعي عن "مهارات الاتصال اللازمة للتطبيب عن بعد"، بينما تناقش أروى أبو زيد من الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، "الوصفات الطبية من خلال التطبيب عن بُعد"، بينما يتناول د. محمد هلال، من مستشفى الملك حمد الجامعي، "توفير سجلات إلكترونية آمنة للتمريض في التطبيب عن بُعد".

وفي الجزء الثالث والأخير من الندوة، يتحدث عيسى المرادي من مستشفى الملك حمد الجامعي عن "الاعتبارات القانونية في الطب عن بعد"، ويتناول د. محمد هاني من جامعة الخليج العربي، "ابتكارات الخدمات الصحية عن بعد في التثقيف الصحي والتدريب"، بينما يناقش اثنين من حديثي التخرج من الكلية الملكية للجراحين بجامعة البحرين الطبية وجامعة الخليج العربي، مسألة "ممارسة الطب بعد التعلم الافتراضي".