أكد رئيس مأتم العجم الكبير محمد بلجيك، أن إدارة المأتم، تتابع استعداداتها لإحياء موسم عاشوراء والفعاليات المصاحبة له، وفق الاجراءات والتدابير الاحترازية التي يقرها فريق البحرين الطبي.

وأوضح أن منع التجمعات والالتزام بكمامات الوجه وغيرها من التدابير الوقائية لمكافحة فيروس كورونا، أمور أساسية في إحياء عاشوراء، كون الصحة والسلامة العامة، مسألة جوهرية ولا يمكن التهاون في تطبيق أي إجراء يستهدف سلامة الجميع.

وأضاف أن المؤشرات، تؤكد أن التعايش مع فيروس كورونا، سيأخذ وقتاً ليس بالقصير، حيث يتم الإعلان يومياً وحتى الآن، عن عشرات المصابين بالإضافة إلى تسجيل حالات وفاة، ومن ثم يجب التشديد على منع التجمعات والاختلاط وتحقيق التباعد الاجتماعي.

وأشار رئيس مأتم العجم الكبير، إلى أن هذه الظروف الصحية الاستثنائية، تتطلب منا جميعاً أن نكون على قدر من المسؤولية الوطنية، من أجل سلامة المجتمع، الأمر الذي يستدعي اتباع وسائل حديثة كالبث الإلكتروني وممارسة الشعائر وتنظيم الفعاليات عن بُعد.

ونوه إلى أننا بانتظار الإجراءات التفصيلية التي يقرها فريق البحرين، والتي سنلتزم بها بشكل كامل ونعمل على تطبيقها بالدقة المطلوبة، بما يحقق إحياء آمناً وسالماً لفعاليات عاشوراء، القائمة على تعزيز الروحانيات والقيم الإسلامية السمحة.