نظمت لجنة الشباب في المجلس الأعلى للمرأة، فعالية تفاعلية عن بُعد بعنوان "قراءة في كتاب" جرى من خلالها تسليط الضوء على كتاب بعنوان "دور المرأة البحرينية في زيادة الوعي الاجتماعي" لعضوة اللجنة الإعلامية نورة المنصوري حيث استعرضت مسيرة المرأة البحرينية في المجال الإعلامي.

كما استعرضت، كيفية بلورة الوعي الاجتماعي لدى المرأة البحرينية من خلال البرامج التلفزيونية التي تتناول قضايا المرأة البحرينية وحقوقها، وذلك بمشاركة أكثر من 30 شاباً وشابة.

وتطرقت إلى أهمية ودور وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز صورة المرأة البحرينية التي تركت بصمتها في عدة مجالات، لاسيما في المجال الصحفي والإعلامي، وأثبتت حضورها في تخصصات إعلامية كإعداد وتقديم البرامج والتقارير الإذاعية والتلفزيونية والإخبارية والإلكترونية.

وبينت أن ذلك أسهم في وصولها لمواقع صنع القرار، واستحضرت بالذكر احتفال المجلس الأعلى للمرأة بيوم المرأة البحرينية تحت شعار "المرأة البحرينية والإعلام في العام 2013"، للاحتفاء بإنجازات المرأة في مجال الإعلام.

وتهدف فكرة نشاط "قراءة في كتاب"، إلى الاستمرار في تنوير الشباب بأهمية وكيفية تحقيق التوازن بين الجنسين على أسس العدالة وتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة بما يسهم في استقرارهما على الصعيدين الأسري والمهني.

يذكر أنه تم تشكيل لجنة خاصة بالشباب بالمجلس الأعلى للمرأة في العام 2003، بناء على توجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، للعناية بالشباب من الجنسين وإعدادهم الإعداد الصحيح للإسهام في وضع الاستراتيجيات العامة في مجال تقدم المرأة البحرينية والتعبير عن تطلعاتها وتبني قضاياها، من خلال تمكينهم وإكسابهم المهارات اللازمة التي تؤهلهم من مساندة الجهود الوطنية التي تعمل في هذا الاتجاه الاستراتيجي القائم على التوازن في الأدوار والتكامل في الجهود بين المرأة والرجل في البناء التنموي.