شارك رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، في الاجتماع التنسيقي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مع اتحادات منطقة غرب آسيا، والذي عقد الخميس 6 أغسطس الجاري، بتقنية التواصل المرئي عن بعد، برئاسة رئيس (الفيفا) جياني إنفانتينو وبحضور رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة.

وخصص الاجتماع لمناقشة آخر التطورات المتعلقة بنشاط كرة القدم في اتحادات غرب آسيا بعد تأثيرات جائحة كورونا، إذ استعرض كل اتحاد الإجراءات الاحترازية التي عمل عليها للحفاظ على سلامة أركان المنظومة الكروية.

وفي هذا الإطار، أشاد الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة بالمبادرات المتميزة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم إنفانتينو في سياسة التواصل المستمر بين (الفيفا) والاتحادات الأعضاء، مشيرًا إلى أن الاجتماع التنسيقي ساعد في تعزيز أطر التعاون والتكاتف بين الاتحاد الدولي والاتحادات الأعضاء، بالإضافة إلى الاطلاع والاستفادة من التجارب المختلفة التي قام بها كل اتحاد على حدة في تعامله مع الوباء العالمي الذي تسبب في تعليق الأنشطة الكروية، قبل أن يتم استئنافها تدريجيًا وفق إجراءات واحترازات تتوافق مع التدابير الوقائية المعتمدة بكل دولة.

كما أثنى على الجهود البارزة للاتحاد الآسيوي برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في دعم الاتحادات الآسيوية الأعضاء وتجسيد شعار تكاتف وتوحد القارة الصفراء، بما يضمن تعزيز مساعي الاتحاد القاري لتجاوز تداعيات الجائحة على كرة القدم الآسيوية.

وناقش المجتمعون القرارات التي اتخذها الاتحاد الدولي لكرة القدم في إطار الوضع الحالي مع تفشي انتشار فيروس كورونا، كما قدمت الاتحادات الآسيوية سلسلة من المقترحات التطويرية التي تضمن عملية الارتقاء المنشودة باللعبة على المستويات المحلية والقارية والدولية.