وكالات - أبوظبي

شهدت فرنسا مستوى قياسيا من الاختناقات المرورية، السبت، إذ توقفت سيارات على طرق تمتد مسافة 820 كيلومترا على امتداد بلد يشهد موجة حر شديدة.

وقالت سلطات المرور الفرنسية إن الذروة سجلت بعد الظهر، متجاوزة بسهولة الرقم القياسي لهذا العام والمسجل السبت الماضي، بواقع 760 كيلومترا، والرقم القياسي الأسبق البالغ 762 كيلومترا، والذي سجل في 3 أغسطس من العام الماضي.

وتشهد البلاد موجة حر منذ الخميس، وقد وصلت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية في عدد من المناطق.

في جنوب غرب البلاد، سجلت بريف-لا غايارد رقما قياسيا بلغ 40.8 درجة مئوية، الجمعة، وكذلك كونياك مع 39.8 درجة، بينما سجلت نانت في غرب فرنسا رقما قياسيا جديدا بلغ 39.6 درجة.

ومن المتوقع أن تستمر موجة الحر حتى الأربعاء.

وأدى ارتفاع درجات الحرارة إلى تفاقم الضغط مع تزايد تفشي فيروس كورونا في البلاد، حيث وصل عدد الإصابات اليومية إلى 2288 الجمعة.

وذكّرت السلطات المواطنين بضرورة الاستمرار في وضع الكمامات في الأماكن العامة والمغلقة رغم الحر.

وكان العام الماضي الأكثر حرا في فرنسا، وحذرت وكالة الأرصاد الجوية الفرنسية "ميتيو فرانس" من أن الاحتراز الحراري قد يضاعف عدد موجات الحر بحلول العام 2050.