إبراهيم الرقيمي

كشف الرئيس التنفيذي لشركة العرين الاستثمارية د.عيسى فقيه عن البدء بمشروع تطويري لمنتجع قصر العرين وجنة دلمون المفقودة، متوقعاً الانتهاء من المشروع في يونيو 2021.

وأشار لـ «الوطن»، إلى أن الشركة وقعت مع شركة فرنسية لتطوير المنتجع ويشمل تجديد الغرف والمطاعم وبعض مرافق المنتجع، مؤكداً أن التطوير سيعطي انطباعاً جيداً ومميزاً عن المنتجع والذي سيستمر تطويره لمدة 9 أشهر.

وحول نسبة الإقبال في ظل أزمة كورونا (كوفيد19)، أكد، أن المنتجع كباقي المنتجعات تأثر بشكل كبير بسبب جائحة كورونا (كوفيد19)، وإغلاق منفذ جسر الملك فهد منذ مارس الماضي.

وذكر فقيه أن السياحة الداخلية، أنقذت المنتجع من حدوث خسائر في الحجوزات والمبيعات حيث وصلت نسبة الحجوزات إلى 68%.

وتوقع ارتفاع المبيعات إلى 80% خلال الأشهر القادمة مع افتتاح المطاعم وجسر الملك فهد، وقد تصل الأسعار إلى 250 ديناراً.

وأعلن المنتجع عدداً من الإجراءات الاحترازية، عن طريق عمل فيديو توعوي وفرض التباعد الاجتماعي وقياس الحرارة ولبس الكمام.

وأضاف أن المنتجع قام بفحص جميع الموظفين من أجل التأكد من سلامتهم، مؤكداً أن سلامة الموظفين الصحية اهم عنصر في المنتجع من أجل اطمئنان الزوار و السياح القادمين الى المنتجع.

وقال إن أهم يميز العرين هي الخصوصية بوجود 78 فيلا منها فيلا بحجم صغير بمساحة 100 متر وحجم كبير بمساحة 740 متراً وكما يميزها بوجود مسابح داخلية وجاكوزي وتتوافر فيها جميع الخدمات التي يحتاجها الضيوف.

وبين أن المنتجع منذ بدايته في 2007 بتأسيس منتجع العرين وحديقة جنة دلمون المفقودة، مشيراً إلى أن الهدف من ذلك هو جذب السياح لمنطقة العرين.