حسم نادي برشلونة الإسباني موقف نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي عقب الإصابة التي تعرض لها في مباراة دوري أبطال أوروبا أمس أمام نابولي، مؤكدين أن حالته ليست خطيرة.

وتعرض ميسي لضربة قوية في أسفل ساقه اليسرى في الشوط الأول من المباراة، التي انتهت بفوز العملاق الكتالوني بثلاثة أهداف مقابل هدف، السبت.

وتعرض "البرغوث" للضرب من كاليدو كوليبالي بعد انزلاقه داخل منطقة الجزاء ليحصل على ركلة جزاء لصالح البارسا.

وتوجه أطباء الفريق لميسي، ومكثوا معه بضع دقائق لكنه تمكن من الاستمرار لنهاية المباراة التي أقيمت على ملعب "كامب نو".

كان لا يزال يعاني من الإصابة اليوم الأحد، لكن النادي لم يتحدث عن إصابة خطيرة في ساقه، وقال كيكي سيتين، مدرب برشلونة، بعد المباراة إنه لا يعتقد أن الإصابة ستسبب مشكلة لميسي.

ويسعى برشلونة لحصد بطولة دوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ 2015، وسيواجه بايرن ميونيخ في ربع نهائي المسابقة يوم الجمعة المقبل.

وسجل ميسي، هداف النادي هذا الموسم، الهدف الثاني لبرشلونة، السبت.