سكاي نيوز عربية

أثارت اختيارات سابقة للنجم الإيطالي السابق، ومدرب يوفنتوس الحالي، أندريا بيرلو، علامات استفهام كبيرة، قد تشير لتدهور علاقته بنجم الفريق كريستيانو رونالدو.

وبعد أيام من تعيين بيرلو مدربا ليوفنتوس الإيطالي، استذكرت وسائل الإعلام تصريحات للاعب الدولي السابق، اختار فيها "تشكيلته المثالية" للاعبين في دوري أبطال أوروبا.

وفي عام 2015، وضع بيرلو تشكيلته المثالية في دوري الأبطال، واستبعد فيها بشكل "غريب"، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الهداف التاريخي للبطولة.

ووضع بيرلو البرازيلي كاكا والإيطالي فيليبو إنزاغي والأرجنتيني ليونيل ميسي، في خط الهجوم الثلاثي بتشكيلته المثالية، مستثنيا رونالدو، الذي يعتبره الكثيرون النجم الأبرز في تاريخ البطولة.

وطفت اختيارات بيرلو على السطح الآن، لأن بيرلو أصبح مدرب رونالدو الجديد في يوفنتوس، وقد تشير اختياراته السابقة إلى عدم "اقتناعه" الكامل بالهداف البالغ من العمر 35 عاما.

وجاء قرار تعيين بيرلو مدربا لليوفي مفاجئا للجميع، خاصة وأن النجم السابق لا يملك أي خبرة تدريبية في ملاعب كرة القدم على الإطلاق.

ومنذ تعيين بيرلو قبل أيام، بدأت أنباء انتقال رونالدو عن يوفنتوس بالانتشار، وأشارت تقارير فرنسية إلى احتمال انتقاله إلى باريس سان جرمان الفرنسي، ليقضي هناك سنواته القليلة المتبقية في الملاعب.