أظهرت بيانات أولية أن الاقتصاد الروسي انكمش بنسبة 8.5٪ على أساس سنوي في الربع الثاني من العام، مع تضرر البلاد من تداعيات جائحة فيروس كورونا وإجراءات العزل العام المرتبطة بها وأيضا هبوط أسعار النفط، وهو سلعة التصدير الرئيسية لروسيا.

وبعد أن نما 1.6٪ في الربع الأول، انزلق الاقتصاد الروسي إلى الانكماش مع تسبب تفشي الفيروس في توقف معظم أنشطة الشركات، وهو ما دفع البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة إلى مستوى قياسي منخفض.

وقالت هيئة الاحصاء الاتحادية (روستات) إن قطاع الزراعة في روسيا هو الوحيد الذي سجل نموا في الربع الثاني، بينما تضررت قطاعات السلع الأولية والتجزئة والنقل والخدمات بشدة.

ووفقا للبنك المركزي، من المرجح أن ينمكش الاقتصاد الروسي ما بين 4.5٪ و5.5٪ في عام 2020 بكامله.