اعلنت شركة "بنفت" عن تعاون مشترك مع "ثنك سمارت" في مشروع خاص يُعرف باسم فرصتي، وهو يتم بالشراكة مع مايكروسوفت، ويهدف إلى بناء قادة تكنولوجيا المعلومات المستقبليين عبر تأهيل الخريجين البحرينيين المتميزين وتجهيزهم لوظائف الغد على الصعيد المحلي.

ومن خلال هذه المبادرة المتماشية مع جهود فريق البحرين، تسعى بنفت، بجانب شركاء آخرين، لتحقيق الاستدامة والتنمية الاقتصادية والمجتمعية في البحرين، عبر إعداد البحرينيين لشغل مناصب رئيسية ضمن مختلف القطاعات.

وسيخضع عدد من الخريجين البحرينيين التابعين لفريق بنفت، لتدريب شركة مايكروسوفت على الدور الوظيفي والشهادات المهنية، التي تتماشى مع المتطلبات الصناعية والفنية لجميع القطاعات. كما سيحظى الطلاب أيضًا بالتوجيه والإرشاد المهني، والذي من شأنه أن يُساهم بتعزيز مدى قابليتهم للتوظيف ضمن الوظائف الناشئة، منها على سبيل المثال: محللو التكنولوجيا المالية، ومهندسو الذكاء الاصطناعي، ومحللو بيانات، ومطورو البرمجيات، والمهندسون المعماريون، مما سيؤمن للشركات "مثل: بنفت" سهولة الوصول إلى مجموعة من المواهب المُدرجة ضمن البرنامج.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة بنفت عبد الواحد الجناحي "يسر بنفت أن تدعم مثل هذه المبادرة المهمة، كونها تتماشى مع مهمتنا الرامية إلى توفير حلول مبتكرة لتشجيع المواهب البحرينية الشابة. نحن واثقون من أن هذه المبادرة ستدعم المجتمع في جميع القطاعات، مما سيؤدي إلى تحقيق الاستدامة والتنمية الاقتصادية لمملكة البحرين."

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لثنك سمارت أحمد الحجيري، في بيان له: "نحن نؤمن بأهمية كلٍ من التعليم، وتوفير مستقبل مستدام لمواهبنا البحرينية الشابة. وبدعم من شركائنا، وبمشاركة أفضل الجامعات في المملكة، سنتمكن من تطوير اقتصادنا والمساهمة في تحقيق الاستدامة والتنمية الاقتصادية بالبحرين".