المصدر: رائج.كوم


بينما يعاني الكثيرون حول العالم من فقدان وظائفهم بسبب أزمة كورونا، فإن المليونير الروسي سيرجي نوتشوفنيي والبالغ من العمر 38 عاما لم تتأثر أعماله بسبب بأزمة كورونا، لكنه شعر بالملل والسأم من البقاء في المنزل بسبب إغلاق فيروس كورونا. وهو ما جعله يقرر العمل في توصيل الطلبات إلى المنازل، وهي وظيفة منخفضة الأجر بالطبع لكنها توفر له النشاط الجسدي الذي يطمح له للتخلص من الملل.

كما أن هذا العمل سيتيح له النظر إلى الحياة من زاوية أخرى، والخروج في الهواء الطلق وسط القيود المفروضة على الحركة.

كانت السلطات الروسية قد أمرت معظم سكان العاصمة موسكو الذين لا يعملون في الصناعات الحيوية بالبقاء في منازلهم فى محاولة منها لوقف انتشار فيروس كورونا، ويُسمح لهم فقط بزيارات المتاجر والصيدليات المجاورة، وقد أدى هذا الإغلاق إلى زيادة الطلب على خدمات التوصيل.

قال المليونير الروسي نوتشوفنى إنه أصبح يمشي فى المتوسط ​​20 كيلومترًا يوميًا أثناء عمله في توصيل الطعام.

وقد صرح المليونير الذي عاد إلى روسيا العام الماضى بعد أن أمضى 12 عامًا في الصين، أنه الآن يكسب 1500روبل (13-20 دولارًا) يوميًا كرجل توصيل، بينما اعتاد أن يكسب من عمله الاستشارى كان يكسب من وراءه حوالى مليوني دولار سنويا.

كما أن وظيفته الجديدة كعامل توصيل تقدم له النشاط البدنى الذى كان يفتقده بشدة في ظل الإغلاق، وتريحه من تفقد الإنترنت إلى لا نهاية.