المصدر: أخبار ٢٤


قال أخصائي الطب النفسي، الدكتور يوري فيالبا، إن الصراخ يمكن أن يكون مفيداً للإنسان، مؤكداً أن هناك ضوابط يجب مراعاتها عند اللجوء إليه.

وذكر "فيالبا" أن الصراخ في لحظات الغضب والتوتر العاطفي الشديد يساعد في تخفيف التوتر والغضب وإعادة التوازن الداخلي للفرد، وبالتالي لا يتدمر نفسياً.

وأكد، وفقا لـ"روسيا اليوم"، أن هناك ضوابط يجب مراعاتها عند الصراخ بحيث لا يتسبب ذلك في تعقيد المشكلات التي يواجهها الإنسان، ومن أبرز هذه الضوابط ألا يكون موجها لشخص معين، ويُفضل أن يصرخ الإنسان عندما يكون بمفرده أو في مكان لا يشكل خطورة على الآخرين مثل البيت أو الغابة.

وأضاف أن الصراخ قد يكون من إحدى الوسائل التي يستعين بها الطبيب النفسي في علاج المريض، لذلك فمن الممكن أن يطلب الطبيب النفسي من المريض أن يصرخ لتخفيف توتره.