حسن الستري

طالب مزارعون الجهات الرسمية بتوفير الدعم اللازم حتى يتمكنوا من الاستمرار في عملهم، مؤكدين أنهم يتولون مهنة تعنى بالأمن الغدائي للبلد، وهو ما يستوجب أن توفر الجهات الرسمية الدعم اللازم لهم.

وشكا المزارعون من أن فواتير الكهرباء والماء تحسب عليهم بسعر تجاري، ولا يتلقون دعماً كما يتلقى الصيادون دعماً للديزل، مؤكدين أن ذلك يؤدي إلى ارتفاع أسعار المحصول الذي يبيعونه على المواطنين

وطالب المزارعون بتخفيض الاستيراد خلال فترة الحصاد الزراعي لهم، ليتسنى لهم تسويق بضاعتهم خلال هذه الفترة، مؤكدين أن جائحة كورونا أضرت بهم كثيراً، ولم يتلقوا أي دعم من قبل الجهات الحكومية كما تلقى الباقون من ممتهني المهن الحرة.

ودعا المزارعون إلى توفير الحراثات لهم كما كانت شؤون الزراعة توفرها لهم سنوياً.