ترجمات - أبوظبي

أطلقت سلطات كوريا الجنوبية، خدمة ذكية ومتطورة، مؤخرا، في مواقف الحافلات، في مسعى إلى كبح انتشار فيروس كورونا المستجد المسبب لوباء كوفيد-19.

وبحسب صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن العاصمة سول أقامت موقف حافلات ذكيا، وزودته بأبواب تقيسُ حرارة الجسم، فضلا عن مصابيح تعقيم فوق بنفسجية.

ولأجل الدخول إلى موقف الحافلات الذكي، وهو شبيه بغرفة زجاجية، يجب على الشخص أن يقف أمام كاميرا حرارية وآلية، وحينما تُقاس الحرارة، ويتبين أنها في الحدود الطبيعية، ينفتحُ الباب على مصراعيه.

وأضاف المصدر أن باب موقف الحافلات يُفتح أمام الراغبين في الدخول إذا كانت حرارة الجسم أقل من 37.5 مئوية.

وتم تركيب كاميرات في الأعلى والأسفل حتى تكون قادرة على إجراء الفحص للكبار والصغار على حد سواء.

ويضم هذا الموقف الذي تصل تكلفته إلى 84 ألف دولار، نظام تكييف مزودا بمصابيح فوق بنفسجية، بوسعها أن تقتل الفيروسات موازاة مع تبريد الهواء.

ولا تقف الخدمات عند هذا الحد، بل يتيح الموقف الذكي لمن ينتظرون الحافلة أن يتصلوا بشبكة الإنترنت الـ"واي فاي" ريثما تحين رحلاتهم.

وتوصي السلطات من يدخلون هذا الموقف بالحرص على ارتداء الكمامة، فضلا عن إبقاء مسافة أمان لا تقل عن متر واحد.

وجرى تركيب هذا الموقف الذكي في مقاطعة بشمال شرقي العاصمة سول، من أجل حماية الركاب من أمطار الشتاء وحرارة الصيف، ثم الوقاية من وباء كوفيد-19.

وتعد كوريا الجنوبية واحدة من أنجح الدول في كبح انتشار كورونا، ففي فبراير الماضي، كانت ثاني دولة متأثرة بـفيروس كورونا في العالم بالصين، ثم استطاعت أن توقف انتشار المرض وهبط عدد المصابين بشكل كبير.

واعتمدت كوريا الجنوبية بشكل كبير على تكثيف الفحوص، كما استعانت بالتكنولوجيا لأجل رصد تحركات المصابين والأشخاص الذين قاموا بمخالطتهم.