مجددا تكبدت الخطوط الجوية التركية (حكومية)، خسائر فادحة خلال الربع الثاني من العام الجاري 2020،وفق أرقام رسمية.

وأظهرت الأرقام أن خسائر الخطوط التركية بلغت 2 مليار و234 مليون ليرة، خلال الفترة لتحقق إجمالي خسائر يقدر بـ4 مليارات و257 مليون ليرة في ستة أشهر،ما يقرب من 540 مليون دولار.

وتكبدت الشركة خسائر تقدر بمليارين و23 مليون ليرة خلال الربع الأول من العام الجاري.

جاء ذلك بحسب ما ذكره موقع "بولد ميديا" الإخباري التركي، السبت، نقلًا عن بيان للشركة، وأرجع هذه الخسائر إلى تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وأشار الموقع إلى أن "خسائر الشركة تخطت كل التوقعات، كما انخفضت مبيعات خطوط الطيران التركية في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 67% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق".

وأعلنت الشركة أن إجمالي أرباحها بلغ 133 مليون ليرة في الربع الثاني من العام الجاري، بينما بلغ صافي الخسارة نحو مليار و120 مليون ليرة في الربع الثاني.

يذكر أن الخطوط الجوية، التي ألغت الرحلات الداخلية والدولية في أبريل ومايو من العام الجاري مع تصاعد تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد -19)استأنفت العمل في يونيو/حزيران الماضي.

كانت تركيا تأمل إعادة فتح حدودها مع دول الاتحاد الأوربي وخاصة ألمانيا، لاستقبال السياح، إلا أن ارتفاع إصابات كورونا بها وضعها ضمن الدول غير الآمنة.

وحتى مساء الجمعة بلغ إجمالي عدد الحالات المؤكد إصابتها بوباء فيروس كورونا المستجد 246 ألفًا و861 حالة، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات 5934 حالة.

وعصفت الأزمة الاقتصادية بعشرات الآلاف من الشركات والمشروعات الصغيرة في تركيا، وسط تكتم من نظام الرئيس رجب أردوغان على حجم الخسائر في هذا القطاع الذي يعد أحد أعمدة النمو الاقتصادي التركي.

وتزايدت وتيرة تخارج الاستثمارات الأجنبية في الأسهم التركية خلال الأسبوع الماضي، في ظل تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة وتراجع سعر صرف الليرة.

ووفقا لبيانات للبنك المركزي، جمعتها وكالة "بلومبرج" للأنباء، فقد وصل حجم تخارج التدفقات الأجنبية إلى 566.5 مليون دولار، مقابل متوسط تدفقات خارجية لـ20 يوما بـ 191.3 مليون دولار.