سكاي نيوز عربية

دعا رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، يوم الأربعاء، إلى إجراء "تحقيق كامل وشفاف" في تسميم معارض الكرملين أليكسي نافالني.

وأعلن جونسون في تغريدة على تويتر "صدم تسميم أليكسي نافالني العالم. المملكة المتحدة تعرب عن تضامنها معه ومع أسرته. نحتاج إلى تحقيق كامل وشفاف في ما حدث".

وأكد أن "مرتكبي (هذا الفعل) يجب أن يحاسبوا وستنضم المملكة المتحدة إلى الجهود الدولية لضمان تحقيق العدالة".

وتم إدخال نافالني، العدو اللدود للكرملين الذي يعمل على كشف الفساد بين النخب، في 20 أغسطس في العناية المركزة في مستشفى في مدينة أومسك بعدما فقد وعيه خلال رحلة بين سيبيريا وموسكو.

وقد بقي يومين في سيبيريا قبل نقله إلى ألمانيا.

ودعا حلف شمال الأطلسي وفرنسا والولايات المتحدة والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، موسكو إلى كشف الحقيقة، بعد أن خلص الأطباء الألمان الذين عالجوا نافالني في برلين الاثنين إلى وجود "آثار تسمم" لديه.

من جانبه، اعتبر الكرملين أن هذه الاستنتاجات متسرعة، مشيرا إلى انه لم يتم تحديد أي مادة سامة تشير إلى حدوث جريمة.