سكاي نيوز عربية

وسط ترقب محبي ومتابعي كرة القدم حول العالم لمعرفة مصير ليونيل ميسي، الذي أبلغ ناديه برشلونة الإسباني برغبته في الرحيل، كشف برنامج رياضي شهير أن النجم الأرجنتيني اتخذ قراره بشأن وجهته المقبلة.

وحسب برنامج "إل لارغويرو" الذي تبثه محطة راديو "كادينا سير" الإسبانية، فإن "ميسي قرر بنسبة كبيرة الانتقال إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، فيما يبقى باريس سان جرمان الفرنسي وجهة غير مرجحة".

وحصرت تقارير صحفية سابقة وجهة ميسي (33 عاما) المقبلة في 4 أو 5 أندية أوروبية، على رأسها مانشستر سيتي وباريس سان جرمان.

وكان ميسي محور اهتمام الصحافة العالمية على مدار اليومين الماضيين، بعدما كشفت تقارير عن إرساله خطابا لناديه يؤكد فيه رغبته في إنهاء مشواره الحافل في "كامب نو".

وأصابت الأنباء عشاق برشلونة بالصدمة، لكن النادي الكتالوني تعهد بعدم التخلي عن لاعبه البارز، وحذر محام رياضي إسباني من أن الخطوة قد تفجر خلافا قانونيا كبيرا بشأن عقد ميسي مع النادي.

والأربعاء قال المدير الرياضي لبرشلونة رامون بلانيس، إن النادي لا يزال حريصا على إعادة بناء الفريق حول ميسي، وسيبذل كل ما في وسعه للإبقاء على صاحب الكرات الذهبية الست.

وأرسل فريق المحامين الخاص بميسي طلبا لبرشلونة، عبر فيه اللاعب عن رغبته في تفعيل بند في عقده مع النادي يسمح له بالرحيل المجاني، فيما يؤكد برشلونة أن هذا الشرط انتهى، ويتعين على أي منافس دفع 700 مليون يورو لفسخ العقد.

وعبر ميسي عن غضبه في أكثر من مناسبة خلال الـ12 شهرا الماضية، من الطريقة التي يدار بها النادي تحت رئاسة جوسيب ماريا بارتوميو.

وجاء طلب ميسي الرحيل عن برشلونة بعد أقل من أسبوعين على تجرعه هزيمة مذلة بنتيجة 2-8 أمام بايرن ميونيخ الألماني في دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، ليخرج العملاق الكتالوني خالي الوفاض من الألقاب في موسم لأول مرة في 12 عاما.