أظهرت قائمة مجلة فوربس للمليارديرات الحاليين أن صافي قيمة ثروة المستثمر إيلون ماسك تجاوز 100 مليار دولار في وقت قفزت فيه أسهم شركة صناعة السيارات الكهربية تسلا بأكثر من خمسة أمثال قيمتها هذا العام.

وتقول فوربس إن جزءا كبيرا من ثروة ماسك يأتي من حصته في تسلا التي تبلغ نسبتها 21%.

وارتفعت أسهم تسلا، التي طرحت للتداول العام بسعر 17 دولارا للسهم في عام 2010، بنسبة 3.5% في التعاملات الصباحية الجمعة لتسجل مستوى قياسيا مرتفعا عند 2318.49 دولار.

وصارت الشركة أعلى شركات صناعة السيارات في العالم قيمة من حيث رأس المال السوقي في الأول من يوليو تموز عندما تجاوزت شركة تويوتا موتور التي كانت في المقدمة. وجعلت الشركة كثيرا من المستثمرين الأفراد فيها مليونيرات في السنوات العشر الماضية.

وماسك الآن جزء من نادي نخبة يضم أربعة آخرين فقط يتكون صافي قيمة ثروة كل منهم من 12 رقما.

ومع ذلك فإن ثروته التي تبلغ حوالي مئة مليار دولار تعادل بالكاد نحو نصف صافي قيمة ثروة أغنى رجل في العالم، جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، وفقا لفوربس.